السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس الصيني يُشيد بالعلاقات مع فرنسا استجابة لـ"انعدام اليقين في العالم"

أشاد الرئيس الصيني شي جينبينغ بالعلاقات مع فرنسا بمناسبة الذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البدلين، ودعا إلى تعزيز الروابط بين بكين وباريس في وجه التوترات العالمية.

وقال شي جين بينغ، في رسالة مصورة بثت مساء الخميس في بكين خلال مراسم بمناسبة هذه الذكرى: “يجب أن يطور الطرفان باستمرار علاقاتهما الثنائية ويستجيبا لانعدام اليقين على المستوى العالمي من خلال استقرار الروابط بين الصين وفرنسا”، وفقا لفرانس برس.

كانت فرنسا، بدفع من الجنرال شارل ديغول، أول دولة غربية كبيرة تقيم علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء مع جمهورية الصين الشعبية في العام 1964.

وغالبا ما يستشهد مسؤولون صينيون بهذا القرار الجريء حينها.

وأقامت الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية رسمية مع بكين في العام 1979.

وزار الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون الصين في أبريل الماضي.

ولدى عودته من هذه الزيارة، دعا ماكرون الاتحاد الأوروبي إلى “ألا يكون تابعا” للولايات المتحدة في ما يتعلق بقضية تايوان.

وأثارت هذه التصريحات انتقادات في الدول الغربية وإشادة واسعة في الصين.

ويقوم توتر كبير بين بكين وواشنطن بشأن تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي لكن الصين تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها، فيما تمدها الولايات المتحدة، حليفتها الرئيسية، بالأسلحة.

    المصدر :
  • وكالات