الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السجن 4 سنوات لأبرز محاميّ إيران لرغبته في مقاضاة خامنئي

أيدت محكمة الاستئناف في إيران، يوم السبت، الحكم الصادر بالسجن 4 سنوات ضد مصطفى نيلي أحد أبرز المحامين في البلاد، لرغبته في رفع شكوى ضد المرشد علي خامنئي على خلفية سوء إدارة تفشي فيروس كورونا المستجد في السنوات الماضية.

وقالت فاطمة نيلي شقيقة المحامي مصطفى نيلي، في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”، إن “محكمة الاستئناف أيدت حكم محكمة الثورة الصادر في آب/أغسطس الماضي، بالسجن 4 سنوات ضد المحامي مصطفى”.

وأضافت فاطمة نيلي أنه “تم رفع قضية جديدة ضد مصطفى نيلي في نفس الوقت الذي جرى فيه اعتقاله، وصدر أمر كفالة بمبلغ 600 مليون تومان (15 ألف دولار) للقضية الجديدة في 11 ديسمبر الجاري، ومطلوب منه الآن قضاء 4 سنوات في السجن”، من دون أن تكشف عن التهم الموجهة إليه في القضية الجديدة.

وحكم على مصطفى نيلي في 16 من آب/أغسطس الماضي بالسجن أربع سنوات والحظر لمدة سنتين من أنشطة المحاماة، بالإضافة إلى عدم النشاط الإعلامي، وقد وجه إليه الفرع 29 لمحكمة الثورة في طهران برئاسة القاضي علي مظلوم تهمة “تشكيل مجموعة ضد النظام بهدف زعزعة الأمن وأنشطة دعائية ضد النظام”.

واعتقلت قوات الأمن الإيرانية، في 7 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مصطفى نيلي” أحد أبرز المحامين، عندما كان في مطار مهر آباد وسط طهران أثناء توجهه إلى مدينة زاهدان بعد المجزرة الدامية التي وقعت فيها في أواخر أيلول/سبتمبر الماضي عقب احتجاجات شعبية.

ويعد مصطفى نيلي أحد أبرز المحامين للعديد من سجناء الرأي السياسيين، وتعرض سابقاً إلى ضغوط وتهديدات من قبل السلطات الأمنية بسبب مقابلاته مع وسائل الإعلام الأجنبية.

وهو أيضاً أحد المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران وقد تم اعتقاله عدة مرات، وأطلق سراحه للمرة الأخيرة في 18 من ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي بعد أربعة أشهر وأربعة أيام من الاعتقال.

وجاء اعتقاله الأخير مع 4 محامين آخرين لرغبتهم في تقديم شكوى ضد السلطات الإيرانية والمرشد علي خامنئي بسبب “سوء إدارة كورونا”، ومنع المرشد خامنئي دخول اللقاحات الأجنبية.