الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

السلطات الأوكرانية تعلن عن حالة تأهّب جوّي في كييف و4 مناطق أخرى

تتواصل الهجمات العسكرية الروسية على الأراضي الاوكرانية بشكل متواصل، في حين تحاول وحدات من الجيش الروسي بسط سيطرتها بشكل كامل على بعض المناطق الاوكرانية، في المقابل يحاول الجيش الاوكراني الصمود والدفاع اكثر كمحاولة لاستعادة الأراضي التي تمت السيطرة عليها، بجانب دعم الدول الغربية لها من خلال القوة المادية والعسكرية.

وفي آخر التطورات، أعلنت السلطات الأوكرانية عن حالة تأهّب جوّي، الاحد، حيث دوت صفّارات الإنذار في العاصمة كييف، بالإضافة إلى أربع مناطق أوكرانية أخرى هي دنيبروبيتروفسك وبولتافا وسومي وخاركوف.

هذا وقد بدأت الهجمات الروسية على البنية التحتية الأوكرانية في العاشر من شهر أكتوبر الجاري، أي بعد يومين من الهجوم الذي استهدف جسر القرم، حيث اتهمت موسكو أوكرانيا بالوقوف وراءه.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، السبت، إن إمدادات الكهرباء في أوكرانيا تتعافى بعد الهجمات الروسية المنسقة على محطات الطاقة، لكن ربما لا تزال هناك حاجة إلى قطع التيار الكهربائي في حالات الطوارئ.

وركزت روسيا هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ في الأسابيع القليلة الماضية على منشآت الطاقة في أنحاء أوكرانيا، مما أدى إلى تدمير أكثر من 30 بالمئة من طاقة توليد الكهرباء.

وقال زيلينسكي في خطاب مصور: “يوجد اليوم بالفعل عدد أقل بكثير من حالات انقطاع التيار الكهربائي بسبب الطوارئ، لكن لا يزال ممكنا فرض قيود في بعض المدن والمناطق”.

واتهم روسيا باستهداف محطات قيد الإصلاح وقال إن بعض الفنيين قتلوا.

هذا وقال مسؤولون في روسيا وأوكرانيا إن الدولتين نفذتا أحدث عمليات تبادل أسرى الحرب، السبت، إذ أعاد كل من الجانبين نحو 50 أسيرا.

وأفادت مديرية المخابرات العسكرية الأوكرانية بعودة 52 محتجزا، بينهم جنود وبحارة وحرس حدود وأفراد من الحرس الوطني وأطباء.

وقال الرئيس زيلينسكي إنه منذ مارس أطلقت روسيا إجمالا سراح 1031 محتجزا.

    المصدر :
  • رويترز