الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الشرطة الألمانية تفكك مخيماً لمحتجين مؤيدين للفلسطينيين في جامعة برلين

في برلين، قامت الشرطة الألمانية بإزالة مخيم نصبه محتجون مؤيدون للفلسطينيين في فناء جامعة برلين الحرة، حيث كانوا يطالبون بوقف العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وأقام 100 شخص تقريبا نحو 24 خيمة في الحرم الجامعي اليوم الثلاثاء، لينضموا بذلك إلى ما يعرف باسم “ائتلاف طلاب برلين” الذي يدعو إلى الاعتصام بالجامعات الألمانية.

وانضم طلاب من مختلف جامعات برلين إلى الاحتجاج حاملين معهم الأعلام الفلسطينية ومرددين شعارات تدعم الفلسطينيين وتندد بإسرائيل وألمانيا.

ودعا الطلاب إلى إسقاط التهم الجنائية بحق زملائهم وغيرهم من المتضامنين مع الفلسطينيين في الجامعات، كما طالبوا الجامعات بالاعتراض على التعديلات المزمعة في مجلس الشيوخ ببرلين والتي ستسمح بفصل الطلاب لأسباب سياسية.

كما طالبوا بمنع الشرطة من دخول الحرم الجامعي وإعادة الأكاديميين والموظفين في الجامعات الألمانية الذين طردوا أو ألغي التمويل الذي كانوا يحصلون عليه بسبب موقفهم السياسي.

وقالت جامعة برلين الحرة إن المحتجين حاولوا دخول الغرف الإدارية في الجامعة وقاعات المحاضرات بهدف السيطرة عليها، مضيفة أنها تقدمت بشكاوى جنائية وأوقفت المحاضرات في عدة مبان.

وقال رئيس الجامعة جونتر زيجلر “هذا النوع من الاحتجاج لا يستهدف الحوار. احتلال مباني الجامعة أمر غير مقبول. نحن نرحب بالنقاش والحوار الأكاديمي، ولكن ليس بهذا الشكل”.

ويحتج الطلاب على العملية العسكرية التي تشنها إسرائيل في غزة والتي تقول السلطات الصحية في القطاع إنها أودت بحياة أكثر من 34 ألف شخص.

وجاءت الحملة العسكرية عقب هجوم شنته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول، تشير إحصاءات إسرائيلية إلى تسببه في مقتل 1200 شخص.

    المصدر :
  • رويترز