الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الشرطة الإيرانية ترمي فتاة من السيارة بسبب الحجاب

اعتقلت الشرطة الإيرانية فتاة، وقامت برميها في أحد الشوارع بمدينة رشت شمالي البلاد بسبب عدم ارتدائها الحجاب.

ونشرت منصات إخبارية محلية شريط فيديو يظهر سيارة وهي تتحرك بسرعة ثم تقوم برمي فتاة في أحد شوارع مدينة رشت عاصمة محافظة جيلان.

وقالت قناة “در تي في” الإيرانية المعارضة، اليوم السبت، إن هذه الحادثة وقعت عقب اعتقال الفتاة من قبل السلطات بسبب عدم ارتداء الحجاب، قبل تسجيل شكوى ضدها من قبل قوات الشرطة الأخلاقية التابعة لوزارة الداخلية.

ويظهر المقطع أصوات المارة وهي تتعالى منددة بما قامت به الأجهزة الأمنية عقب رمي فتاة في الشارع.

ووصفت منظمة “العمال” الإيرانية في تغريدة لها عبر تويتر، ما قامت به الأجهزة الأمنية بأنه “عمل غير إنساني ويرقى للجرائم الوحشية”.

وبدأت إيران مؤخراً بتطبيق قانون “الأمن الأخلاقي” وهي خطة وضعتها حكومة إبراهيم رئيسي لمراقبة مدى التزام الفتيات بالحجاب الذي تفرضه السلطات الإيرانية منذ 1979.

كما سمحت الحكومة الإيرانية بتشكيل فرق تفتيش تجوب دوائر الدولة بأمر من وزارة الداخلية بهدف السيطرة على حجاب الموظفات.

غضب شعبي

ويتزايد الغضب الشعبي خصوصاً من قبل الفتيات على ظاهرة فرض الحجاب خصوصاً في الآونة الأخيرة مع وصول رئيسي إلى السلطة، والذي سمح بانتشار واسع لدوريات الشرطة النسائية في تعقب وملاحقة الفتيات غير الملتزمات بالحجاب.

وبدأت في يوليو/ تموز الماضي حملة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي من النساء والرجال تطالب برفض الحجاب، حيث تم تدشين هاشتاغ “لا للحجاب”، ونُشرت مقاطع فيديو وصور لفتيات وهن يخلعهن الحجاب في عدد من المدن الإيرانية.

وفي السنوات الأخيرة، انتقدت مجموعة من رجال الدين والمسؤولين حالة الحجاب في المؤسسات الحكومية، قائلين إن المسؤولين الحكوميين غير مبالين بالقضية.

وتظهر نتائج الاستطلاع الأخير الذي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية الرئاسية أن ما يقرب من 80 بالمئة من الناس يعارضون الحجاب الإلزامي.