الشرطة السويدية تقتل مصابا بمتلازمة داون بسبب لعبة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قتلت الشرطة السويدية، مساء الخميس، شابًا مصابًا بمرض التوحد ومتلازمة داون؛ بسبب حمله لعبة على شكل سلاح.

وأفادت صحيفة “أكسبريسن” المحلية بأن الشرطة أطلقت النار على “أريك توريل” (20 عامًا)، فأردته قتيلًا.

ونقلت الصحيفة عن “ريتشارد”، والد “أريك”، أن الأخير هرب من المنزل ليلًا، ما استدعى طلب المساعدة من الشرطة، إلا أن عناصرها أطلقوا وابلًا من الرصاص عليه؛ بسبب لعبة كانت بحوزته.

بدورها، قالت كاترينا سودربيرغ، والدة الشاب، إن ابنها كان لا يستطيع التحدث، سوى النطق بكلمة “أمي”.

وأضافت: “لأول مرة أُهديَ ابني لعبة على شكل سلاح، ولكنها قضت على حياته”.

وتابعت بأن الشرطة كان يمكنها إطلاق النار على قدميه لتوقيفه، بدلًا من بطنه.

وأعربت عن حزن شديد واضطراب في حياة الأسرة بسبب الحادثة.

من جهته، أعلن المدعي الخاص، مارتن تيدن، أنه تم فتح تحقيقا مع الشرطة لسوء استخدام صلاحياتها.

وأضاف، بحسب الصحيفة، أن عناصر الأمن المتورطين في قتل الشاب، وهم ثلاثة رئيسيون، أفادوا بأنه “هددهم بالسلاح”.

 

المصدر

ستوكهولم- الأناضول
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً