الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الشرطة الكندية تعتقل ثلاثة هنود وتتهمهم بقتل زعيم سيخي

ألقت الشرطة الكندية (الجمعة 3-5-2024) القبض على ثلاثة رجال هنود ووجهت إليهم اتهامات بقتل الزعيم الانفصالي السيخي هارديب سينغ نيجار العام الماضي وقالت إنها تحقق في صلات محتملة لهم بالحكومة الهندية.

وقُتل نيجار (45 عاما)، بالرصاص في يونيو حزيران الماضي أمام معبد للسيخ في سيري، إحدى ضواحي فانكوفر التي يقطنها عدد كبير من السيخ. وبعد أشهر من مقتل نيجار، أشار رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى وجود أدلة على ضلوع الحكومة الهندية في القتل مما أثار أزمة دبلوماسية مع نيودلهي.

وقالت الشرطة إن الأمر ما زال قيد التحقيق، وتجري تحقيقات أخرى. والرجال الثلاثة هم كارانبريت سينغ (28 عاما) وكمالبريت سينغ (22 عاما) وكاران برار (22 عاما).

وقال مانديب موكر، من شرطة فانكوفر، في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون “نحقق في علاقاتهم، إن وجدت، بالحكومة الهندية”.

وكان نيجار مواطنا كنديا قام بحملة من أجل إنشاء وطن مستقل للسيخ يقتطع من الهند. ولطالما شعرت الهند التي كانت تصف نيجار بأنه “إرهابي” بالاحباط من وجود جماعات انفصالية سيخية في كندا.

وعبر البيت الأبيض الأسبوع الماضي عن قلقه عما يتردد عن ضلوع جهاز المخابرات الهندي بدور في مؤامرات اغتيال في كندا والولايات المتحدة.

وقالت شرطة فانكوفر إنها تتعاون مع وكالات إنفاذ القانون الأمريكية لكنها لم تقدم تفاصيل.

وقالت الشرطة إن الثلاثة، وجميعهم مواطنون هنود، اعتقلوا في مدينة إدمنتون بمقاطعة ألبرتا اليوم الجمعة. ومن المقرر أن يصل الثلاثة إلى مقاطعة بريتش كولومبيا التي توجد بها مدينة فانكوفر بحلول يوم الاثنين.

وقال ترودو في سبتمبر أيلول إن السلطات الكندية تتابع مزاعم تربط عملاء للحكومة الهندية بمقتل نيجار. ورفضت نيودلهي ادعاءات ترودو ووصفتها بأنها “عبثية”.

    المصدر :
  • رويترز