الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصدر يتهم الإطار التنسيقي بقصف أربيل والأنبار

اتهم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر،الأحد، الإطار التنسيقي، الذي يجمع الكتل والأحزاب الموالية والمدعومة من إيران بقصف مدينتي أربيل والأنبار خلال الفترة الماضية من أجل فرض الإرادات السياسية لمنع تشكيل حكومة الأغلبية.

وكتب حساب ”وزير القائد“ عبر تويتر المنسوب للصدر نفسه، أن ”بعض ساسة الإطار ينعتون الاحتجاجات السلمية الإصلاحية الحالية، بـ (فرض الإرادات)..“.

وعدّد الصدر بعض المواقف التي استدل بها على كلامه مثل ”الثلث المعطل“ و“التسريبات“ وحرق المستشفيات ومحطات الكهرباء وصناديق الاقتراع وغيرها.

وتدخل الأزمة السياسية العراقية التي أعقبت تنظيم الانتخابات البرلمانية، في 10 تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي، شهرها العاشر على التوالي، دون أي بوادر تلوح بالأفق بحل قريب خلال الفترة الحالية، بعد تعليق مجلس النواب عمله إثر سيطرة المئات من أتباع التيار الصدري على مبنى البرلمان، الواقع داخل المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، والاعتصام فيه.

وتشترط قوى الإطار التنسيقي لحل مجلس النواب، تشكيل حكومة جديدة برئاسة المرشح الذي سيقدمه، بما يعنيه ذلك من انتخاب رئيس للجمهورية، على أن تقود الحكومة الجديدة، مرحلة انتقالية، تنتهي بانتخابات مبكرة.