الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصين تفتح تحقيقات في احتجاجات مناهضة لقيود كورونا

قالت ثلاثة مصادر من المشاركين في احتجاجات مطلع الأسبوع المناهضة لقيود مكافحة كوفيد-19 في بكين لرويترز إن السلطات الصينية فتحت تحقيقات مع بعض المحتجين، بينما واصلت الشرطة الانتشار بأعداد كبيرة في شوارع المدينة.

وفي إحدى الحالات، طلب متصل عبر الهاتف عرَّف نفسه بأنه ضابط شرطة في العاصمة الصينية من أحد المحتجين الحضور إلى مركز للشرطة اليوم الثلاثاء لتسليم سجل مكتوب لما تم من أنشطة مساء الأحد.

كما اتصلت كلية بأحد طلابها لسؤاله ما إذا كان ذهب إلى منطقة الاحتجاجات وطلبت منه تقديم تقرير مكتوب.

وقال أحد المحتجين في بكين، والذي طلب عدم الكشف عن هويته، لرويترز “نحن جميعا نحذف سجلات الدردشة الخاصة بنا”.

وأضاف “هناك عدد كبير جدا من رجال الشرطة. جاءت الشرطة للتحقق من بطاقة هوية صديقة لي ثم اقتادوها. لا نعرف السبب. وبعد بضع ساعات أطلقوا سراحها”.

ولم يرد مكتب الأمن العام في بكين بعد على طلب للتعليق.

وأثار الاستياء الشديد من سياسات مكافحة كوفيد بعد مرور ثلاث سنوات على ظهور الجائحة احتجاجات واسعة في مدن تفصل بينها آلاف الكيلومترات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وتأتي أكبر موجة من العصيان المدني في بر الصين الرئيسي منذ تولى الرئيس شي جين بينغ السلطة قبل عقد من الزمن مع وصول أعداد الإصابات بفيروس كورونا مستويات قياسية يوميا وفرض قيود إغلاق جديدة في مناطق كبيرة بعدة مدن.

ويواصل فيروس كورونا الانتشار في الصين على الرغم من الجهود التي يبذلها معظم سكانها البالغ عددهم 1.4 مليار للوقاية من العدوى عبر الالتزام بسياسة صفر كوفيد المفروضة للقضاء على جميع بؤر تفشي المرض والإبقاء على ضوابط حدودية صارمة.

وأدت عمليات الإغلاق إلى تفاقم واحدة من أشد موجات تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين منذ عقود، والتي عطلت سلاسل توريد عالمية وتسبب في اضطرابات للأسواق المالية.

    المصدر :
  • رويترز