الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصين تواجه الفيضانات.. جهود إنقاذ متواصلة في قوانغدونغ

سارع عمال إنقاذ على متن قوارب إلى إقليم قوانغدونغ في الصين الذي ضربته الفيضانات لإجلاء السكان العالقين، وحملوا بعض كبار السن على ظهورهم ونشروا طائرات هليكوبتر لإنقاذ سكان القرى المحاصرين بسبب الانهيارات الأرضية.

ويقول علماء إن الظواهر المناخية في الصين أصبحت أكثر حدة ولا يمكن التنبؤ بها بسبب الاحتباس الحراري، إذ سجل هطول الأمطار والجفاف أرقاما قياسية في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وغالبا ما تكون الأحداث المناخية متزامنة.

وألغيت الرحلات الداخلية القادمة أمس الأحد إلى قوانغتشو لفترة وجيزة وتأجلت الرحلات الدولية. بينما اضطرت بعض شركات الطيران الأجنبية التي تسافر إلى وجهات صينية أخرى لاتخاذ مسارات بديلة أطول لتجنب المنطقة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) المملوكة للدولة أنه لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات في قوانغدونغ، على الرغم من أن 11 شخصا في الإقليم ما زالوا في عداد المفقودين حتى صباح اليوم الاثنين، لكنها لم تقدم المزيد من التفاصيل.

وقالت شركتان في الإقليم لرويترز إنه لم يكن هناك تأثير فوري على الأعمال أو سلاسل التوريد.

وذكرت شينخوا أن 36 منزلا في جميع أنحاء الإقليم انهاروا بينما تعرض 48 منزلا لأضرار بالغة، ما أدى إلى خسارة اقتصادية مباشرة تقدر بنحو 140.6 مليون يوان (19.4 مليون دولار).

وفي قوانغشي، وهي منطقة تقع إلى الغرب من قوانغدونغ، تضرر ما يقرب من 100 ألف شخص من الأمطار الغزيرة، وبلغ إجمالي الخسائر الاقتصادية المباشرة 284.5 مليون يوان.

ومن المتوقع أن تعود العواصف الرعدية في وقت لاحق من الأسبوع بعد فترة توقف قصيرة، ما يمثل بداية مبكرة غير عادية لموسم الأمطار الذي عادة ما يكون أكثر شيوعا في شهري مايو أيار ويونيو حزيران.

(الدولار = 7.2431 يوان صيني)

    المصدر :
  • رويترز