السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصين.. غضب بسبب وفاة طفل والسلطات تعتذر في اعتراف نادر بالمسؤولية

قدّمت سلطات صينية محلية اعتذارًا الخميس، إثر وفاة طفل يبلغ ثلاث سنوات بسبب تسمّم ناتج عن اول أوكسيد الكربون بعدما تأخر وصول الرعاية الطبية، نتيجة الإغلاق الصارم الذي تنفذه السلطات، في اعتراف نادر بالمسؤولية.

مدينة لانزهو الواقعة في شمال غرب البلاد تواجه إغلاقًا كاملًا منذ حوالي الشهر في ظل سياسة صفر كوفيد الصينية، والتي أدّت الى احتجاز ملايين الأشخاص في أنحاء البلاد في منازلهم، وشكاوى من ظروف سيئة ونقص في المواد الغذائية واستجابات ضعيفة لحالات الطوارئ.

وفي وقت سابق، أكّدت الشرطة المحلية وفاة طفل من دون أن تذكر تأخيرًا في وصول الرعاية الطبية.

ويوم الثلاثاء، انتشرت على نطاق واسع صور لأشخاص يحاولون من دون جدوى تطبيق تقنية الإنعاش القلبي للطفل، بالإضافة إلى مقاطع فيديو لاحتجاجات في أحياء صغيرة في اليوم نفسه.

وكتب والد الطفل على وسائل التواصل الاجتماعي الأربعاء أن عاملين على الحواجز لم يسمحوا له بمغادرة المجمّع السكني، وأنّ فرق الإسعاف لم تصل على الوقت. وبعد ساعة، تمكّن من مغادرة المجمّع واستقل سيارة تاكسي الى المستشفى، حيث توفي ابنه بعد وقت قصير.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، نشرت السلطات الصحية في المقاطعة تفاصيل الحادثة على وسائل التواصل، معربةً لأقارب الطفل عن “تعازيها الحارة”. وقالت: “نتقبل بصدق كل الانتقاد من الإعلام ومستخدمي الانترنت”.

كذلك، اعترفت سلطات مدينة لانزهو بأنّ إرسال سيارة إسعاف استغرق أكثر من ٩٠ دقيقة، بعدما اتصل والد الطفل على رقم طوارئ عشرات المرات، مؤكدةً أن الحادثة تظهر انسدادًا في آليات إسعاف الحالات الطارئة، وضعفًا في قدرات الاستجابة لحالات الطوارئ، وعدم مرونة في الكادر العامل.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP