الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الصين والفلبين تسعيان لتحسين التواصل وإدارة النزاعات في بحر الصين الجنوبي

ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الصينية أن الصين والفلبين اتفقتا على تحسين الاتصالات البحرية وإدارة النزاعات والخلافات بشكل مناسب من خلال محادثات ودية حول القضايا المتعلقة ببحر الصين الجنوبي.

وتبادل مساعد وزير الخارجية الصيني نونغ رونغ ووكيلة وزارة الخارجية الفلبينية تيريزا لازارو بشكل صريح وعميق وجهات النظر حول الوضع خلال ترأسهما للاجتماع الثامن لآلية التشاور الثنائية بين الصين والفلبين بشأن بحر الصين الجنوبي في شانغهاي، وفقا للبيان الذي صدر في وقت متأخر من أمس الأربعاء.

وفي المحادثات، أكد الجانبان مجددا أن النزاع في بحر الصين الجنوبي “ليس القصة الكاملة للعلاقات الثنائية”.

وشهدت الآونة الأخيرة عدة مواجهات بين البلدين في مياه متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي وتبادل البلدان الاتهامات بإثارة الصراع في الممر المائي الاستراتيجي اقتصاديا.

وتطالب بكين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا، بما في ذلك أجزاء من المناطق الاقتصادية الخالصة لبروناي وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وفيتنام.

وورد في البيان أن المسؤولين يعتقدان أن “الحفاظ على التواصل والحوار ضروري للحفاظ على السلام والاستقرار البحريين”.

واتفق الجانبان على إدارة النزاعات والخلافات البحرية بشكل مناسب من خلال المشاورات الودية، وكذلك التعامل بشكل مناسب مع حالات الطوارئ البحرية.

وتوترت العلاقات بين البلدين لأشهر لكنهما أكدا التزامهما بالحوار. وقال المسؤولان خلال الاجتماع إنهما سيعززان التعاون البحري العملي “من أجل خلق ظروف مواتية للتنمية السليمة والمستقرة للعلاقات بين الصين والفلبين”.

واستدعت الصين يوم الثلاثاء سفير الفلبين لديها وحذرت البلاد من “اللعب بالنار” بعد أن هنأ الرئيس فرديناند ماركوس الابن رئيس تايوان المنتخب لاي تشينج-تي على فوزه في الانتخابات يوم السبت.

وطالبت الصين الجانب الفلبيني بالالتزام الجاد بمبدأ صين واحدة. وأكد الجانب الفلبيني مجددا التزامه بسياسة صين واحدة ومواصلة تنفيذها، وفقا لبيان وزارة الخارجية الصينية.

    المصدر :
  • رويترز