الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الضفة على صفيح ساخن.. قوات الاحتلال تصعد حملة الاقتحامات والاعتقالات

صعّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي وواصلت اقتحاماتها اليوم الاثنين في الضفة الغربية المحتلة، ومن بينها قرى ومناطق في رام الله وبيت لحم والخليل، وهدمت خلالها منازل واعتقلت عددا من الفلسطينيين.

واقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم قرية “خربثا المصباح”، غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، ودهم جنود الاحتلال عددا من المنازل في القرية ونفذوا عمليات تفتيش، وألحقوا أضرارا بأحد تلك المنازل، وقيدوا أحد الشبان من ساكنيها، وصادروا هاتفه الشخصي وجهاز الحاسوب الخاص به.

كما انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية) في أعقاب اقتحامها حي المصايف، ودهم عدد من منازل المواطنين الفلسطينيين، وخلال عملية الانسحاب اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين ألقوا الحجارة باتجاه الآليات التي اقتحمت أحياءهم.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا جنوب الخليل، واشتبكت مع شبان فلسطينيين، وأطلقت تلك القوات قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وسيرت دوريات في المدينة ونصبت الحواجز، واعتقلت عددا من الفلسطينيين، في اقتحام هو الثاني لمدينة دورا في أقل من 5 ساعات.

واقتحمت كذلك قوات الاحتلال بلدة بيت أمر شمال الخليل، معززة بعدد من الآليات العسكرية ترافقها جرافة.

وكذلك دهمت القوات منطقة الظهر، وقامت بتفتيش منازل وعدد من المحال التجارية وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة.

وفي بيت لحم، هدمت قوات الاحتلال -التي ترافقها جرافة عسكرية- 3 منازل في قرية الولجة غربي بيت لحم في الضفة الغربية. وباشرت في هدم المنازل الثلاثة التي تؤوي 16 فردا وتعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين، وذلك بزعم البناء من دون ترخيص، وذلك إلى جانب تسليمها عددا من أصحاب المنازل في القرية قرارات بهدم منازلهم.

كما بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي في بناء جدار إسمنتي على امتداد شارع استيطاني يمر بجانب قرية حوسان، غرب بيت لحم.

وكان قائد جيش الاحتلال في منطقة حوسان ونحالين قال إنه استجاب لطلب قديم لبلدية مستوطنة بيتار، ووافق هذا الأسبوع على بناء جدار أمني خرساني جديد على طول الطريق “375” المحاذي لقرية حوسان، معلنا أنه سيعمل على إقامة منطقة عازلة بين مستوطنة بيتار وبلدة نحالين.

ويقضم الجدار الجديد آلاف الدونمات من أراضي سكان القرية، ويفصل مناطق شاسعة عن بعضها بعضا غرب بيت لحم.

وفي الأثناء، اقتحمت قوات الاحتلال مدينة قلقيلية شمالي الضفة وسيّرت دورياتها رفقة آليات عسكرية، ودهمت أحياء عدة فيها، كما اقتحمت قريتي حجة وكفر قدوم شرق قلقيلية، ودهمت أحياء بحثا عمن تصفهم بالمطلوبين.

ترافق ذلك مع انسحاب قوات الاحتلال وآلياته من بلدة قباطية جنوبي مدينة جنين بالضفة الغربية بعد اقتحام استمر أكثر من 5 ساعات.

وقامت قوات الاحتلال بمداهمة عشرات المنازل، واعتقلت نحو 40 فلسطينيا وحققت معهم ميدانيا قبل أن تطلق سراح 30 منهم فيما بعد وأبقت على 10 شبان ممن تصفهم بالمطلوبين.

كما جرفت آليات الاحتلال شوارع عدة وبنى تحتية هناك، ودمرت عددا من المركبات ونشرت كتيبة قباطية صورا تظهر استهدافها آلية عسكرية وتفجير عبوة يدوية محلية الصنع بإحدى الدوريات العسكرية.

ويأتي ذلك بعد أن اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي -الليلة الماضية وصباح اليوم الاثنين- 25 فلسطينيا، بينهم أسرى سابقون، في القدس المحتلة ومناطق أخرى من الضفة الغربية.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني، في بيان مشترك، بأن الاعتقالات تركزت في محافظات الخليل، ورام الله، وبيت لحم، ونابلس، وأريحا، والقدس، ليرتفع بذلك عدد المعتقلين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 7100.

ومنذ اندلاع عدوانه على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، كثّف الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية بالضفة، وزاد من وتيرة الاقتحامات والمداهمات والاعتقالات.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • مواقع إلكترونية