استمع لاذاعتنا

العاهل الأردني في رام الله لبحث التسوية والأوضاع في القدس

وصل العاهل الأردني عبدالله الثاني الاثنين إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة في زيارة له هي الأولى منذ خمس سنوات، يلتقي خلالها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والمسؤولين الفلسطينيين.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” إن الزعيمين سيبحثان خلال اللقاء، “الأوضاع الراهنة في الأرض الفلسطينية، في أعقاب الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى المبارك، وما جرى في القدس من توتر خلال الشهر المنصرم”.

وأضافت الوكالة أن اللقاء سيتناول أيضا “آخر المستجدات السياسية والجهود المبذولة لدفع عملية السلام، والتنسيق الفلسطيني الأردني والجهد المشترك لمواجهة كل التحديات في المسار السياسي، والعلاقات الأخوية بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها في شتى المجالات”.

وكان العاهل الأردني قال الأحد إن “مستقبل القضية الفلسطينية على المحك”، وإن “الوصول إلى حل سلمي للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي يزداد صعوبة”.

وأضاف عبد الله الثاني بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني: “لولا الوصاية الهاشمية وصمود المقدسيين لضاعت المقدسات منذ سنوات، ونحاول كل جهدنا لتحمل مسؤولياتنا”، مشيرا إلى أن “نجاحنا يتطلب الموقف الواحد مع الأشقاء الفلسطينيين، حتى لا تضعف قضيتنا ونتمكن من الحفاظ على حقوقنا”.

 

المصدر وكالات