العبادي يعد بحل مشكلة رواتب موظفي كردستان.. قبل النوروز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد الأزمة التي أثارها إقرار الموازنة في البرلمان العراقي، واعتراض المكون الكردي، مشدداً على أن تخفيض موازنة إقليم #كردستان سيحول دون القدرة على تسديد كافة رواتب موظفي الإقليم، وعد رئيس الحكومة العراقي حيدر #العبادي بحل مشكلتي رواتب موظفي إقليم كردستان والمطارات قبل أعياد “نوروز”.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحافي الأربعاء، إن “المشكلة الأساسية في رواتب موظفي إقليم كردستان تكمن في أن الموظفين كانوا معزولين عن باقي موظفي العراق، حتى إنه لا يوجد أي معلومات عنهم أو عن أعدادهم”.
“بشرى سارة”

إلا أنه أكد أن الحكومة ستصرف جزءاً من الرواتب والإقليم سيكمل الباقي. وقال: “نبشر الموظفين بصرف رواتبهم قبل نوروز وأيضاً بفتح المطارات”.

من جانبه، أكد الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي أنه يحتمل بدء صرف الرواتب في أي وقت، مشدداً على أن ذلك لن يتجاوز يوم 21 مارس، وهو عيد النوروز بالنسبة للأكراد، والصرف بكل الأحوال سيكون قبل هذا الموعد، مشيراً إلى أن “الوزارات التي تم حسم التدقيق فيها بدرجة كبيرة هي التربية والصحة، وهناك لجان تعمل على الوزارات الأخرى، وسيتم المباشرة بصرف رواتبها في أوقات أخرى.

يذكر أن البرلمان العراقي كان خفض الأسبوع الماضي نسبة موازنة الإقليم في الموازنة العامة من 17 إلى 12 في المئة، قبل أن ترتفع النسبة في تعديل لاحق إلى 14 في المئة.

وكان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، الرئيس السابق لإقليم كردستان مسعود #بارزاني ، دعا في الرابع من مارس إلى توحيد القوى الكردية المختلفة رداً على الموازنة التي أقرها البرلمان العراقي، وتنديداً بخفض حصة #إقليم_كردستان من 17 إلى 12 في المئة من الموازنة الاتحادية للعام 2018. وقال بارزاني خلال مؤتمر صحافي الأحد الماضي: “ما حصل باسم إقرار الموازنة خرق واضح لمبادئ الشراكة والتوافق والتوازن ومبادئ الدستور، واضطهاد مخطط له ضد شعب كردستان”.

 

المصدر العربية نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً