الأحد 13 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العثور من المزيد من الوثائق السرية خلال تفتيش منزل بايدن

قال محام للرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان مساء السبت إن وزارة العدل اكتشفت المزيد من الوثائق السرية أثناء تفتيش منزل الرئيس في ولمنجتون بولاية ديلاوير.

وقال المحامي بوب باور في بيان إن بعض الوثائق السرية و “المواد المحيطة” تعود إلى فترة عضوية بايدن في مجلس الشيوخ، حيث مثل ولاية ديلاوير من عام 1973 إلى عام 2009.

وأضاف باور إن وثائق أخرى تعود إلى فترة توليه منصب نائب الرئيس في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما من عام 2009 حتى عام 2017. وقال باور إن الرئيس عرض دخول “منزله للسماح لوزارة العدل بتفتيش المبنى بأكمله بحثا عن ملفات نائب الرئيس المحتملة ومواد سرية محتملة”.

وأضاف أن بايدن وزوجته لم يكونا موجودين أثناء التفتيش.

وتضاف هذه الوثائق إلى مجموعة من الملفات الحكومية السرية الأخرى التي سبق اكتشافها هذا الشهر في مقر إقامة بايدن في ولمنجتون وفي مكتب خاص في نوفمبر تشرين الثاني كان الرئيس يحتفظ به في مركز أبحاث بواشنطن العاصمة بعد إنتهاء توليه منصب نائب الرئيس في إدارة أوباما في عام 2017.

وقلل بايدن، الخميس، من أهمية الضجة التي أثيرت بعد اكتشاف وثائق قديمة مصنفة سرية مخزنة في شكل غير ملائم بين ممتلكاته الخاصة، قائلا “ليس ثمة شيء”.

وردا على سؤال حول هذا الموضوع طرحه عليه مراسلون خلال توجهه إلى كاليفورنيا، أجاب بايدن “اسمعوا لقد وجدنا بعض الوثائق (…) التي كانت قد خزنت في المكان الخطأ وسلمناها على الفور إلى قسم المحفوظات ووزارة العدل. نحن نتعاون بالكامل ونتطلع إلى حل هذا بسرعة”.