الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العراق: ضعف السيولة والتقلبات الشديدة وراء هبوط سعر النفط

قال العراق، الأربعاء، إن ضعف السيولة والتقلبات الشديدة في سوق العقود الآجلة للنفط أدى إلى أن تكون الأسعار بعيدة عن أساسيات السوق، معلنا تأييده لتعليقات أدلى بها وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت شركة تسويق النفط المملوكة للدولة (سومو) في بيان على موقعها الإلكتروني إن العراق يعتقد أن تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين آخرين من بينهم روسيا، سيواصل مراقبة السوق وسيتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتحقيق التوازن في أسواق النفط.

وتعتبر الهند والصين من المشترين الرئيسيين للنفط العراقي، إلا أنهما عززتا مشترياتهما من النفط الروسي المخفض بعد غزو أوكرانيا.

وخام البصرة المتوسط والثقيل هما النوعان الرئيسيان اللذان يصدرهما العراق إلى الأسواق الدولية، لذا فإن أي خفض في الأحجام أو الأسعار سيكون بمثابة ضربة لثاني أكبر منتج في منظمة أوبك.

وقال متعاملون إن بائعي النفط الثقيل ناقشوا تقديم الشحنات بخصم على أسعار البيع الرسمية لجذب المشترين.

وزادت الصين وارداتها من النفط الروسي بشكل كبير في مايو، وفق ما أظهرت أرقام رسمية الاثنين، ما ساعد موسكو على تعويض الأسواق الغربية التي حرمت منها بسبب العقوبات المفروضة عليها على خلفية حربها في أوكرانيا، بحسب فرانس برس.

وتفوق هذه الكمية واردات النفط من المملكة العربية السعودية (7,82 ملايين طن)، أول مزوّد نفط للصين تقليديا.

وفرضت الدول الغربية عقوبات غير مسبوقة على موسكو ردا على غزوها أوكرانيا، وخفّضت خصوصا وارداتها من النفط والغاز الروسيين.

وفي مايو، ارتفعت واردات الصين من النفط الروسي بنسبة 55 % على أساس سنوي، بحسب الأرقام الصادرة. الاثنين، عن الجمارك الصينية. واشترى العملاق الآسيوي الشهر الماضي من روسيا نحو 8,42 ملايين طن من النفط، بحسب الجمارك الصينية.

وهذه الكمية أعلى بكثير من الشحنات الروسية التي تسلّمتها الصين قبل عام (5,44 ملايين طن).

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات