الثلاثاء 12 ذو الحجة 1445 ﻫ - 18 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العملة الإيرانية تهوي مقابل الدولار بعد حادثة مروحية الرئيس الإيراني

سجلت العملة الإيرانية مساء (الأحد 19-5-2024) تراجعاً ملحوظاً أمام الدولار، في أعقاب انتشار نبأ تحطم روحية الرئيس الإيراني وعدد من مساعديه أبرزهم وزير الخارجية أمير عبد اللهيان، حيث هبطت من مستويات 57 ألف ريال مقابل الدولار، إلى 60 ألف.

من جهته، طمأن المرشد الإيراني علي خامنئي الإيرانيين، في أول تعليق له، بعد حادث سقوط طائرة الرئيس إبراهيم رئيسي، مؤكدا أن إدارة الدولة لن تتأثر.

وفي أول تعليق لخامنئي دعا الإيرانيين إلى عدم القلق وأكد أن “شؤون الدولة لن تتعطل”.

وأضاف الزعيم الإيراني الأعلى أنه يصلي من أجل سلامة الرئيس رئيسي بعد سقوط طائرة هليكوبتر كانت تقله.

يأتي الحادث في وقت تتزايد فيه حالة السخط داخل إيران بسبب مجموعة من الأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. ويواجه حكام إيران من رجال الدين ضغوطا دولية بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل وعلاقاتها العسكرية المتنامية مع روسيا خلال الحرب في أوكرانيا.

وانُتخب رئيسي (63 عاما) في 2021 وأمر منذ توليه منصبه بتشديد قوانين الأخلاق، كما أشرف على حملة قمع دموية على الاحتجاجات المناهضة للحكومة ومارس ضغوطا قوية في المحادثات النووية مع القوى العالمية.

وينقسم النظام السياسي في إيران بين المؤسسة الدينية والحكومة، ويكون للزعيم الأعلى سلطة اتخاذ القرار في جميع السياسات الرئيسية.

ويرى كثيرون منذ سنوات أن رئيسي منافس قوي لخلافة خامنئي (85 عاما). ويتولى خامنئي منصب الزعيم الأعلى منذ عام 1989، وهو مؤيد قوي لسياسات رئيسي الرئيسية.

وكان رئيسي على الحدود مع أذربيجان اليوم الأحد لافتتاح سد (قيز قلعة سي) وهو مشروع مشترك بين الدولتين.

وعرض الرئيس الأذربيجاني الهام علييف تقديم المساعدة في عملية الإنقاذ. وقال علييف إنه قدم “وداعا وديا” لرئيسي في وقت سابق من اليوم.