الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العملة الإيرانية على خطى الليرة السورية.. انهيار قياسي جديد

اقتربت العملة الإيرانية (الجمعة 23-12-2022) من انخفاض تاريخي مقابل الدولار الأمريكي في سوق الصرف الأجنبي غير الرسمية، مع تجدد الاحتجاجات في الشوارع في جنوب شرق البلاد المضطرب حيث ندد رجل دين سني معارض بالقمع الدموي للاحتجاجات.

وتفجرت الاحتجاجات بعد وفاة مهسا أميني (22 عاما) وهي كردية إيرانية في 16 سبتمبر أيلول بعد اعتقالها لارتدائها ما اعتبر ملابس غير لائقة.

وشارك في الاحتجاجات إيرانيون من مختلف المشارب وطالبوا بسقوط النظام الديني الحاكم، وشكلت هذه الاحتجاجات أحد أكبر التحديات للجمهورية الإسلامية التي يحكمها الشيعة منذ ثورة 1979.

ونقل الموقع الإلكتروني لرجل الدين السني عبد الحميد إسماعيل زهي الذي يجاهر بانتقاداته للنظام الحاكم قوله في خطبة صلاة الجمعة في زاهدان، عاصمة ولاية سيستان وبلوخستان “نصيحتي هي ألا تضربوا المواطنين. لا توجد حكومة تطلق النار على مواطنيها مثل هذه الحكومة… يجب إبقاء الجنود في ثكناتهم”.

وألقت الحكومة باللوم في الاضطرابات على محتجين عازمين على تدمير الممتلكات العامة وتقول إنهم تلقوا تدريبات وتسليحا من أعداء من بينهم الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية.

وإقليم سيستان وبلوخستان الفقير موطن أقلية البلوخ التي يقدر عددها بنحو مليوني شخص وتقول جماعات حقوق الإنسان إنها تواجه التمييز والقمع منذ عقود.

ووقعت بعض أسوأ الاضطرابات في الأشهر القليلة الماضية في المناطق التي تسكنها أقليات عرقية تشكو الظلم منذ فترة طويلة منها سيستان وبلوخستان ومناطق الأكراد.

وعقب خطبة الجمعة، خرج محتجون في زاهدان، مرددين هتافات “أفرجوا عن السجناء السياسيين” و”الموت للجمهورية الإسلامية”، بحسب مقاطع مصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي. ولم يتسن لرويترز التحقق من اللقطات على الفور.

وفي غضون ذلك، وفي مواجهة معدل تضخم رسمي يبلغ نحو 50 بالمئة، يحاول الإيرانيون بقوة شراء الدولار أو العملات الصعبة الأخرى أو الذهب، بحثا عن ملاذ آمن لمدخراتهم.

وفي سوق الصرف الأجنبي غير الرسمية، جرى بيع الدولار الأمريكي مقابل ما يصل إلى 400500 ريال اليوم الجمعة، بانخفاض طفيف عن أعلى مستوى له على الإطلاق عند 401 ألف أمس الخميس، وفقا لموقع بونباست دوت كوم المتخصص في الصرف الأجنبي.

ونقلت صحيفة (فراز) اليومية الإلكترونية عن المحلل محمد علي طه قوله “إذا اخترق الدولار مستوى المقاومة النفسي (400 ألف ريال) واستقر فوقه، فإن الوضع سيصبح أكثر صعوبة وينبغي توقع ارتفاع سعر الدولار أكثر”.

وفقد الريال ما يقرب من 21 بالمئة من قيمته منذ اندلاع الاحتجاجات على مستوى البلاد قبل أكثر من ثلاثة أشهر. وفي مايو أيار 2018، جرى تداول العملة عند نحو 65000 ريال مقابل الدولار- قبل أن تنسحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني مع القوى العالمية وتعيد فرض العقوبات على طهران.

وبحسب وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان (هرانا)، فقد قُتل 506 متظاهرين حتى أمس الخميس، بينهم 69 قاصرا. كما قُتل 66 من أفراد قوات الأمن. وأضافت أن التقديرات تشير إلى اعتقال نحو 18480 شخصا.

وقال مسؤولون حكوميون إن ما يصل إلى 300 قتلوا، بمن فيهم أفراد الأمن.

    المصدر :
  • رويترز