الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

العنف يتصاعد.. استشهاد أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية والقدس

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية قتلت (الخميس 3-11-2022) أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والقدس، بينهم ناشط في حركة الجهاد الإسلامي ورجل تتهمه الشرطة بطعن أحد أفرادها.

وأضافت الوزارة أن الاثنين الآخرين قتلا برصاص القوات الإسرائيلية خلال مداهمات بالضفة الغربية.

وتصاعدت أعمال العنف في الأراضي التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها في الشهور القليلة الماضية بعد أن شنت إسرائيل حملة قمع ردا على سلسلة هجمات دامية في شوارع مدنها نفذها فلسطينيون.

وكان الوضع الأمني من العوامل التي ساعدت اليمين المتطرف على تحقيق مكاسب في الانتخابات الإسرائيلية التي وضعت رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو على طريق العودة إلى السلطة.

وقال سكان محليون إن قوات كوماندوز إسرائيلية داهمت مدينة جنين بشمال الضفة الغربية وقتلت أحد نشطاء حركة الجهاد الإسلامي في متجر قصاب (جزار). ووصفت الجماعة التي ينتمي إليها الناشط العملية بأنها “اغتيال جبان”.

وقالت وزارة الصحة إن فلسطينيا آخر لم يعلن أي فصيل انتماءه إليه لقي حتفه في جنين وأصيب أربعة آخرون. وأكد الجيش الإسرائيلي أن قواته تنفذ عمليات في المدينة لكنه لم يعلق على الفور أو يؤكد مقتل الشخصين. ونفذت القوات الإسرائيلية مداهمة خلال الليل في بلدة بيت دقو بالضفة الغربية، حيث قُتل فلسطيني بالرصاص أمس الأربعاء خلال هجوم دهس وطعن أسفر عن إصابة ضابط بالجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش إن فلسطينيين ألقوا حجارة وقنابل حارقة على الجنود، الذين ردوا باستخدام وسائل لتفريق مثيري الشغب وبالذخيرة الحية. وقال مسعفون إن فلسطينيا يبلغ من العمر 45 عاما قُتل.

وفي البلدة القديمة بالقدس، قالت الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينيا طعن جنديا أثناء خضوعه لتفتيش أمني. وأضافت أن عناصرها أطلقت الرصاص على المهاجم، وأنه من سكان القدس الشرقية.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من السلطات الفلسطينية.

وقال مسعفون إن جنديا أصيب بطلق ناري وصفته وسائل إعلام إسرائيلية بأنه عيار طائش.

ووقع الحادث بالقرب من المسجد الأقصى.

    المصدر :
  • رويترز