الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الفلبين تعزز وجودها العسكري في بحر الصين الجنوبي

كلفت وزارة الدفاع الفلبينية، الخميس، الجيش بتعزيز وجوده في بحر الصين الجنوبي بعد رصد “أنشطة صينية” في مياه متنازع عليها قرب جزيرة استراتيجية تسيطر عليها الفلبين.

ولم توضح الوزارة ما هي هذه الأنشطة. ويأتي بيانها في أعقاب تقرير أفاد هذا الأسبوع بقيام الصين بأعمال تشييد على أربع نقاط صغيرة غير مأهولة في جزر سبراتلي المتنازع عليها، وهي أنباء نفتها بكين وقالت إنها “لا أساس لها من الصحة”.

وقالت الوزارة في بيان إن أي تعد أو إعلان تبعية لأي نقاط أو مناطق في نطاق المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين البالغة مئتي ميل يمثل “تهديدا لأمن جزيرة باجاسا، التي هي جزء من الأراضي التابعة لسيادة الفلبين”، مستخدمة الاسم الفلبيني لجزيرة ثيتو.

وأضافت “نحث الصين بشدة على الالتزام بالنظام الدولي السائد القائم على احترام القواعد والامتناع عن أي أعمال من شأنها أن تفاقم التوترات”.

وأكدت السفارة الصينية في مانيلا أن الصين تلتزم بشكل قاطع بالإجماع الذي تم التوصل إليه بين المتنازعين، والذي يتضمن عدم تطوير الشعاب والجزر غير المأهولة.

وتعقيبا على طلب للرد على بيان وزارة الدفاع، قالت إن البلدين “سيعالجان الخلافات البحرية بالشكل الملائم من خلال المشاورات الودية”.

وتزعم الصين تبعية معظم بحر الصين الجنوبي لها. وتمر عبر هذا الممر المائي بضائع بمليارات الدولارات كل عام. وهناك مطالبات أيضا من جانب كل من بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام بشأن جزر ونقاط بحرية مختلفة.