السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الفلبين والصين تتبادلان الاتهامات بشأن تصادم في بحر الصين الجنوبي

شهد اليوم السبت 6 نيسان/أبريل، تبادل للاتهامات بين الفلبين والصين، بشأن مواجهة في مياه متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، وسط تصاعد النزاع حول الممر المائي المهم.

وقالت مانيلا إن سفينتين تابعتين لخفر السواحل الصيني “ضايقتا” سفن صيد فلبينية داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين، في حين قالت بكين إن سفنها ردت بشكل مناسب على أنشطة غير قانونية.

وتقول الصين إنها صاحبة السيادة على بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا، والذي تمر من خلاله حركة تجارة تزيد قيمتها على ثلاثة تريليونات دولار سنويا، بما في ذلك مناطق تطالب بها الفلبين وفيتنام وإندونيسيا وماليزيا وبروناي.

وقالت المحكمة الدائمة للتحكيم في عام 2016 إن مطالبات الصين ليس لها أي أساس قانوني.

وذكر جاي تارييلا المتحدث باسم خفر السواحل الفلبيني عبر منصة إكس أن السفن الصينية “ذهبت إلى حد التظاهر بإرسال القوات لإشهار مدافع المياه وتهديد الصيادين الفلبينيين” في منطقة الشعاب المرجانية إيروكوا يوم الخميس.

ومن ناحيته قال قان يو المتحدث باسم خفر السواحل الصيني في بيان إن العملية كانت “مهنية وتتوافق مع المعايير”. وذكر أن السفن الفلبينية هي سفن حكومية وتستخدم ستار “حماية الصيد” لتقويض الاستقرار في بحر الصين الجنوبي.

    المصدر :
  • رويترز