الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الفيضانات تجبر رئيسة وزراء إيطاليا على مغادرة قمة السبع

قال مصدران، السبت، إن رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني من المقرر أن تغادر قمة مجموعة السبع في هيروشيما قبل يوم من موعد مغادرتها المزمع لتقود جهود مواجهة الفيضانات التي غمرت شمال إيطاليا الأسبوع الماضي.

ودمرت الأمطار الكثيفة الجانب الشرقي من منطقة إميليا رومانيا الإيطالية وتسببت في وفاة 14 شخصا وأحدثت أضرارا بمليارات اليورو وكان لها بالغ الأثر على قطاع الزراعة.

وتعقد الحكومة الإيطالية اجتماعا وزاريا يوم الثلاثاء للاتفاق على إجراءات مساعدة الأشخاص في مواكبة حالة الطوارئ.

وفي وقت سابق اليوم، شكرت ميلوني قادة مجموعة السبع وجميع قادة الدول الأخرى الذين عبروا عن تضامنهم مع إيطاليا والمتضررين من الفيضانات فيها.

وقالت في تغريدة “تقاربكم علامة ملموسة على ترابطنا في الأوقات الصعبة. شكرا لكم”.

وتشهد إيطاليا شهر مايو ممطراً وبارداً بشكل خاص، لكن فيضاناً حقيقياً ضرب إميليا رومانيا في الأيام القليلة الماضية، حيث غمرت المياه مناطق زراعية ضخمة ودمّرت حقول الحبوب وأسواق البساتين وعلف الماشية. كما جرفت الفيضانات الموحلة قرى بأكملها، فيما انهارت جسور و400 طريق.

عودة وإخلاء

ولقي 13 شخصاً حتفهم في الفيضانات واضطرّ أكثر من عشرة آلاف شخص إلى مغادرة منازلهم. ومن بين الضحايا، زوجان جرفتهما المياه أثناء تفقّد مروجهما. وتمّ العثور على جثة المرأة البالغة 60 عاماً على شاطئ على بعد 20 كيلومتراً، وفقاً لتقارير إعلامية.

وتوقّفت الأمطار بعد ظهر الأربعاء. وأشار رئيس بلدية رافينيا ميشيل دي باسكال، الخميس، إلى أنّ سكّان بعض البلدات التي تمّ إجلاؤها يمكنهم العودة إلى منازلهم، بينما يتعيّن على البعض الآخر إخلاء منازلهم، بسبب السدود المهدّدة بالانهيار.

وقارن ستيفانو بوناتشاني، رئيس منطقة إميليا رومانيا، الخميس، حجم وتداعيات الكارثة بالزلزال الذي ضرب المنطقة في 20 مايو 2012 وتسبّب بأضرار مادية قدرت بأكثر من عشرة مليارات يورو.

وانضمّت القوات المسلّحة الإيطالية وخفر السواحل إلى جهود الطوارئ، ونُشرت مروحيات وقوارب مطاطية للوصول إلى المنازل المحاصرة بالمياه. وظل 26 ألف شخص بدون كهرباء الخميس.

    المصدر :
  • رويترز