الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكرملين: لا يمكن استبعاد التخريب كسبب لأضرار نورد ستريم

قال الكرملين، الثلاثاء، إنه لا يستبعد أن يكون التخريب سببا وراء الأضرار التي لحقت بشبكة أنابيب نورد ستريم التي بنتها روسيا في بحر البلطيق.

وقالت الشركة المشغلة لخطوط الأنابيب في وقت سابق من اليوم إن ثلاثة خطوط بحرية تعرضت لأضرار “غير مسبوقة” في يوم واحد.

وردا على سؤال عما إذا كان التخريب هو سبب الأضرار، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين “لا يمكن استبعاد أي خيار في الوقت الحالي”.

وأضاف أن الكرملين قلق بشدة إزاء هذه الواقعة التي تتطلب إجراء تحقيق فوري في ملابساتها لأنها قضية تتعلق بأمن الطاقة في “القارة بأكملها”.

تسريب للغاز

قالت الإدارة البحرية السويدية، الثلاثاء إنها أصدرت تنبيها بخصوص حدوث تسريبين في خط أنابيب نورد ستريم 1 في المياه السويدية والدنمركية، وذلك بعد فترة وجيزة من اكتشاف تسريب في مشروع نورد ستريم 2 القريب.

وقال متحدث باسم الإدارة لرويترز “هناك تسريبان في نورد ستريم 1، أحدهما في المنطقة الاقتصادية السويدية والآخر في المنطقة الاقتصادية الدنمركية. إنهما قريبان جدا من بعضهما البعض”.

وقال المتحدث إن التسريبين يقعان إلى الشمال الشرقي من جزيرة بورنهولم الدنمركية. ولم يتضح على الفور السبب وراء حدوث التسريبين.

وطلبت السلطات الدنمركية أمس الاثنين من السفن الابتعاد عن دائرة نصف قطرها خمسة أميال بحرية جنوب شرق بورنهولم بعد تسرب غاز من خط أنابيب نورد ستريم 2 المملوك لروسيا في بحر البلطيق.

وقال وزير الطاقة الدنمركي دان يورنسون، الثلاثاء، إن السلطات طلبت رفع مستوى التأهب في قطاع الطاقة والغاز بعد حدوث التسربيات الثلاثة في خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2.

وأوقفت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب رئيسي، قائلة إنه بحاجة إلى إصلاحات.

ويمتد خط أنابيب نورد ستريم 1 على عمق 1200 كيلومتر تحت بحر البلطيق من الساحل الروسي بالقرب من سانت بطرسبرغ إلى شمال شرق ألمانيا.

    المصدر :
  • رويترز