الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكرملين: نخشى الاستفزاز الأوكراني في محطة زابوريجيا النووية

قالت روسيا، الخميس، إنها قلقة من احتمال وقوع “استفزاز” من أوكرانيا عند محطة زابوريجيا للطاقة النووية قبيل زيارة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية للموقع.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن روسيا مستعدة للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتسهيل مهمتها بالمحطة النووية التي تخضع لسيطرة القوات الروسية منذ مارس آذار.

واتّهمّت السلطات الأوكرانية الخميس، روسيا بقصف مدينة إنرغودار حيث تقع محطة زابوريجيا النووية، في اليوم الذي ستزورها بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكتب رئيس بلدية هذه المدينة دميترو أورلوف من منفاه على تطبيق “تليجرام”، أن “الروس يشنون قصفا مدفعيا على الطريق الذي يُفترض أن تسلكه بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية نحو محطة زابوريجيا” التي يحتلّها الروس، مؤكدا أنه لا يمكن للوفد أن “يكمل طريقه” نحو المحطة “لأسباب أمنية”.

وقال أورلوف “نطالب روسيا بوقف استفزازاتها والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول إلى هذه المنشأة النووية الأوكرانية”.

في منشور منفصل على “تليجرام”، قال أورلوف إنه منذ الصباح الباكر “يضرب (الروس) إنرغودار بواسطة قذائف الهاون وأسلحة رشاشة ويقصفونها بصواريخ”، مرفقا المنشور بصور تُظهر مبانيَ متضررة وأعمدة دخان أسود.

وكان الأوكرانيون اتهموا، الأربعاء، الروس الذين يسيطرون على إنرغودار والمحطة النووية بقصف المدينة بنيّة تحميل المسؤولية للقوات الأوكرانية.

في المقابل، جاء رد موسكو سريعا، إذ اتّهم الجيش الروسي القوات الأوكرانية بإرسال فريق من “المخرّبين” إلى قرب محطة زابوريجيا النووية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: “نحو الساعة السادسة (الثالثة بتوقيت غرينتش)، نزلت مجموعتان مخرّبتان من الجيش الأوكراني، يصل عدد أفرادها إلى ستين شخصا، من على متن سبعة قوارب (…) على بعد ثلاثة كيلومترات نحو شمال شرق محطة زابوريجيا النووية”.

وأضافت الوزارة أنها اتّخذت “تدابير للقضاء على العدو”، معلنة القضاء على مجموعتي القوات الأوكرانية عقب محاولة الهجوم على المحطة النووية.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات