الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكرملين يرفض زعم أرملة نافالني بأنه مات مقتولا

أفادت وكالة الإعلام الروسية اليوم الاثنين 18 آذار /مارس الجاري، أن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، قال تعليقا على مزاعم أرملة المعارض السياسي أليكسي نافالني إن زوجها قتل في سجن روسي، إن هذا لم يحدث.

وتقول السلطات الروسية إن نافالني، أبرز منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين، توفي في 16 فبراير شباط في سجن بالقطب الشمالي لأسباب طبيعية.

واتهمت زوجة نافالني، يوليا نافالنايا، بوتين بقتله.

وكان رئيس المخابرات الروسية قد قال في وقت سابق إن أسباب وفاة نافالني في 16 فبراير شباط بأحد سجون القطب الشمالي كانت طبيعية.

ويذكر أن المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالة حقوق الإنسان في روسيا ماريانا كاتزاروفا، قالت يوم الاثنين 11 مارس/آذار 2024، إن مسؤولية وفاة المعارض الروسي أليكسي نافالني تقع على عاتق موسكو لأنه إما قُتل في السجن أو توفي بسبب ظروف احتجاز وصلت إلى التعذيب.

    المصدر :
  • رويترز