الكشف عن مقر كتيبة صواريخ كورية شمالية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفاد تقرير نشره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، الاثنين، أن واحدة من 20 قاعدة للصواريخ الباليستية، لم يعلن عنها من قبل في كوريا الشمالية، تستخدم كمقر لكتيبة صواريخ استراتيجية.

وذكر التقرير أن “قاعدة سينو-ري للصواريخ وصواريخ نودونج المنشورة في هذا الموقع تتوافق مع الاستراتيجية العسكرية النووية المفترضة لكوريا الشمالية، إذ إنها توفر على مستوى العمليات قدرة على شن ضربة أولى نووية أو تقليدية”.

يأتي الكشف عن هذا المقر بعد ثلاثة أيام من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب “تطلعه” لعقد قمة أخرى مع زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون في أواخر فبراير/شباط المقبل لمناقشة مسألة نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وذكر التقرير أن مجمع سينو-ري، الواقع على بعد 212 كيلومترا شمالي المنطقة منزوعة السلاح، هو قاعدة على مساحة 18 كيلومترا مربعا وتلعب دورا رئيسيا في تطوير صواريخ باليستية قادرة على الوصول إلى كوريا الجنوبية واليابان بل ومنطقة جوام الأميركية في غرب المحيط الهادي.

وتضم القاعدة وحدة عسكرية مزودة بصواريخ نودونج-1 الباليستية متوسطة المدى.

ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق.

وأضاف التقرير أن صورا التُقطت بالأقمار الصناعية لهذه القاعدة في 27 ديسمبر/كانون الأول 2018 أظهرت مدخلا لمخبأ تحت الأرض وتحصينات ومقرا للقيادة.

 

المصدر: واشنطن – رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More