الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المؤشر نيكي يغلق على ارتفاع وسط مخاوف من تصعيد الأزمة الأوكرانية

وسط مخاوف من توسع رقعة الحرب الروسية الاوكرانية، وذلك بعد مقتل شخصين جراء سقوط صاروخين داخل الأراضي البولندية، والتي تخللها تعلق للرئيس الاميركي جو بايدن الذي اكد ان الانفجار ربما لم يكن ناجما عن صاروخ أطلق من روسيا.

هذا وقد عوض المؤشر نيكي الياباني خسائره لينهي التعاملات على ارتفاع الأربعاء، بعد أن تلاشت المخاوف من تصعيد الأزمة الأوكرانية بعدما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن انفجارا في بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي ربما لم يكن ناجما عن صاروخ أطلق من روسيا.

وزاد المؤشر نيكي بنسبة 0.14 بالمئة ليغلق عند 28028.30 نقطة، بينما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.05 بالمئة إلى 1963.29 نقطة.

وقال تاكاماسا إيكيدا، مدير المحافظ لدى “جي.سي.آي” لإدارة الأصول “شعر المستثمرون بالارتياح من تصريحات بايدن.

“كان أشد ما يخشونه هو هجوم مضاد لحلف شمال الأطلسي”.

وتحول المؤشر نيكي للصعود بعد أن قال بايدن إن الصاروخ الذي قتل شخصين في بولندا لم يتم إطلاقه على الأرجح من روسيا، وذلك بعد اجتماع طارئ لقادة حلف الأطلسي لمناقشة الضربة.

وتراجعت الأسهم الآسيوية بعد انفجار بولندا الذي قالت السلطات الأوكرانية والبولندية إنه نجم عن صاروخ روسي الصنع، ونفت روسيا مسؤوليتها.

غير أن مكاسب نيكي كانت محدودة وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد في الولايات المتحدة وأوروبا، حيث أثارت بيانات التضخم الأمريكية التي جاءت أضعف من المتوقع مخاوف من تباطؤ الاقتصاد، حسبما قال إيكو ميتسوي، مدير الصناديق في أيزاوا للأوراق المالية.

وتراجع مؤشر شركات التأمين بنسبة 3.33 بالمئة ليصبح الخاسر الأكبر بين 33 مؤشرا فرعيا في بورصة طوكيو.

وهبط سهم تي آند دي هولدنجز 4.08 بالمئة ليصبح الخاسر الأكبر على المؤشر نيكي.

وانخفض سهم أوليمبوس لصناعة المعدات الطبية 4.06 بالمئة. وارتفع 96 سهما على المؤشر نيكي مقابل انخفاض 125.

    المصدر :
  • رويترز