الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المركزي الروسي يمدد القيود على تحويل الأموال للخارج حتى هذا التاريخ

قال البنك المركزي الروسي (الخميس 29-9-2022) إن الكيانات القانونية سيكون مسموحا لها بأن تشتري دون قيود أوراقا مالية من جهات “غير صديقة”، من تلك الدول التي فرضت عقوبات على موسكو.

وقفزت أسهم بورصة سان بطرسبرج، ثاني أكبر بورصة روسية ومختصة بتداول الأسهم الأجنبية، بعد هذ التطور، وزادت بأكثر من 30 بالمئة عن الأسهم المدرجة على بورصة موسكو المنافسة بحلول الساعة 1534 بتوقيت جرينتش.

واستأنفت بورصة سان بطرسبرج عمليات تداول الأسهم الأجنبية بالكامل في أغسطس آب. ويمكن أن تمهد خطوة البنك المركزي الطريق أمام شركات الوساطة لشراء أسهم في الشركات الأجنبية من صغار المستثمرين.

وجاء في بيان البنك المركزي “الكيانات القانونية، بغض النظر عن صفتها كمستثمرين مؤهلين، ستكون قادرة على شراء الأوراق المالية من جهات غير صديقة دون قيود”.

وأتى القرار بعد أشهر من فرض عقوبات غربية كاسحة تهدف لمعاقبة موسكو على أفعالها في أوكرانيا، والتي أدت إلى تجميد بعض الأوراق المالية الأجنبية التي يحتفظ بها مستثمرون في روسيا.

وقال البنك المركزي هذا الشهر إنه سيحد تدريجياً من وصول المستثمرين من القطاع الخاص إلى الأوراق المالية الأجنبية الصادرة عن شركات من دول غير صديقة محددة اعتبارا من أكتوبر تشرين الأول.

وكان البنك قال هذا الشهر إن شركات الوساطة ستُمنع من تنفيذ أي عمليات من مستثمر فرد غير مؤهل بهدف زيادة حيازة أوراق مالية من جهات إصدار من دول غير صديقة، وذلك اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني 2023.

وفي بيان منفصل، مدد البنك المركزي القيود المفروضة على التحويلات إلى الخارج من الحسابات المصرفية للأفراد غير المقيمين من الدول غير الصديقة لمدة ستة أشهر أخرى حتى الأول من أبريل نيسان 2023.

    المصدر :
  • رويترز