الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المستشار الألماني: لا يوجد سبب لرفض إيران عرض إحياء الاتفاق النووي

اعتبر المستشار الألماني “أولاف شولتس” أنّه لا يوجد سبب لرفض إيران مقترحات الدول الأوروبية بشأن إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، ومن المؤسف أن طهران لم تستجب بعد بصورة إيجابية.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، متحدثًا إلى جانب شولتس في برلين، إلى تحرك جماعي لمنع إيران من أن تصبح دولة نووية، وقال إن الوقت قد حان لتجاوز المفاوضات السابقة الفاشلة.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، أرسلت إيران ردها الأخير على نص الاتحاد الأوروبي المقترح لإحياء اتفاقية 2015 التي وضعت طهران بموجبه قيودًا على برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

في سياق آخر، لفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “ناصر كنعاني” الى أنّ إيران مستعدة لمواصلة التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، داعيًا الوكالة إلى “عدم الإذعان لضغوط إسرائيل” بشأن أنشطة طهران النووية.

ويجتمع مجلس محافظي الوكالة الاثنين 12 أيلول، بعد ثلاثة أشهر من تبنّي قرار يحث إيران على تقديم إجابات موثوقة في تحقيقات الوكالة في آثار اليورانيوم التي عُثر عليها في ثلاثة مواقع في إيران.

ورفضت إيران التحقيقات، قائلةً إنها ذات دوافع سياسية.

وقال كنعاني في مؤتمر صحفي تلفزيوني: “تعلن إيران تعاونها البناء مع الوكالة باعتباره التزاما… وبينما هناك التزامات على إيران، فإن لها حقوقا أيضا”، مضيفًا أنه “ينبغي للوكالة أن تحافظ على مصداقيتها”.

    المصدر :
  • رويترز