الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المفوضية الأوروبية تتهم روسيا باستخدام الغاز كسلاح وتدعو لتحرك كامل

نددت المفوضية الأوروبية بالإجراءات الروسية التي تقوم على خفض إمدادات الغاز إلى أوروبا بشكل جذري، متهمة موسكو باستخدام الغاز كسلاح في وجه دول الاتحاد.

التصريحات الأوروبية جاءت على لسان رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الاربعاء، التي دعت أيضاً الدول السبع والعشرين الأعضاء إلى الاستعداد لتوقف كامل.

وأضافت عند تقديمها خطة المفوضية لخفض استهلاك الغاز في دول الاتحاد “روسيا تمارس ابتزازا وتستخدم الغاز سلاحا. وفي حال حصول انقطاع كبير لا بل كامل في إمدادات الغاز (الروسية) يحب أن تكون أوروبا مستعدة”.

وفي السادس من يوليو الحالي، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية إن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى وضع خطط طارئة للتحضير لقطع الغاز الروسي بشكل كامل في إطار العقوبات بسبب حرب الكرملين في أوكرانيا.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا بالفعل، تضمنت إمدادات الطاقة، ويسعى للاستغناء بالكامل عن الشحنات القادمة من روسيا.

لكن فون دير لاين قالت إنه قبل ذلك يجب على الاتحاد أن يكون جاهزا لأي اضطرابات في الإمدادات القادمة من موسكو.

وقالت أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ “نحتاج (…) للاستعداد لمزيد من انقطاع إمدادات الغاز، بل وحتى انقطاع إمدادات الغاز الروسي بشكل كامل”.

وتسعى دول أوروبية إلى إيجاد حلول للتعامل مع خفض إمدادات الغاز الطبيعي الروسي، الذي تخشى أن يؤدي إلى أزمة اقتصادية وسياسية، الشتاء المقبل، وربما قبل ذلك، وفق تقرير سابق لوكالة أسوشيتد برس.

وخفضت موسكو، في يونيو الماضي، إمدادات غازها إلى خمس دول في الاتحاد الأوروبي، من بينها ألمانيا، أكبر اقتصاد في الكتلة التي تضم 27 دولة وتعتمد بشكل كبير على الغاز الروسي لتوليد الكهرباء وصناعة الطاقة.

    المصدر :
  • الحرة