الخميس 17 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الناتو يحذر من سلاح بوتين "الشتوي" في أوكرانيا

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، الاثنين، إن روسيا ستواصل على الأرجح مهاجمة شبكة الكهرباء والبنية التحتية للغاز في أوكرانيا، وكذلك الخدمات الأساسية فيها.

وأضاف ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي ببوخارست قبل اجتماع على مدى يومين لوزراء خارجية دول الحلف: “القيام بذلك ونحن على أعتاب الشتاء يُظهر أن الرئيس (فلاديمير) بوتين يحاول حاليا استخدام.. الشتاء سلاح حرب ضد أوكرانيا”.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، قال إن روسيا ستشن “بالتأكيد” هجمات صاروخية جديدة على بلاده، ونبه قوات الدفاع والمواطنين إلى ضرورة الاستعداد للعمل معا لتحمل العواقب.

ومن جهتها، تدرس وزارة الدفاع الأميركية، اقتراحا من شركة بوينغ لتزويد أوكرانيا بقنابل دقيقة صغيرة ورخيصة يتم تثبيتها على صواريخ متوفرة بكثرة، مما يسمح لكييف بتوجيه ضربات خلف الخطوط الروسية في الوقت الذي يبذل فيه الغرب جهودا حثيثة لتلبية الطلب على المزيد من الأسلحة.

وفي ظل استمرار الحرب تحتاج أوكرانيا على نحو متزايد أسلحة أكثر تطورا وذلك في الوقت الذي بدأت تتقلص فيه المخزونات العسكرية للولايات المتحدة والحلفاء.

أوكرانيا تقنن إمدادات الكهرباء

وقالت أوكرانيا، الاثنين، إنها اضطرت لقطع التيار الكهربائي في مناطق بأنحاء البلاد بعد انتكاسة في جهودها لإصلاح البنية التحتية للطاقة التي تضررت إثر هجمات صاروخية روسية.

وقالت شركة يوكرنرجو المشغلة لشبكة الكهرباء الوطنية في أوكرانيا إنها اضطرت لإيقاف وحدات الكهرباء في عدة محطات لظروف طارئة موضحة أن الطلب على الكهرباء يشهد ارتفاعا مع دخول الشتاء وسقوط الثلوج في العاصمة وباقي أنحاء البلاد.

وأضافت “ستعود الوحدات إلى العمل فور إزالة أسباب القطع الطارئ للكهرباء، وهو ما سيقلل العجز في منظومة الكهرباء ويقلل حجم القيود على المستهلكين”.

وقالت شركة (دي.تي.إي.كيه)، أكبر شركة خاصة لإنتاج الكهرباء في أوكرانيا، إنها ستقلل إمداداتها من الكهرباء بواقع 60 بالمئة لمشتركيها في كييف التي تحوم درجات الحرارة فيها حول الصفر المئوي (32 درجة فهرنهايت).