الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الناتو يدق ناقوس الخطر مع بداية العام.. هجوم بري روسي قريباً!

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ، (الاثنين 2-1-2022) من قيام الجيش الروسي بشن هجوم بري جديد واسع النطاق على الأراضي الأكرانية.

وأشار ستولتنبرغ في مقابلة صحافية إلى أن روسيا لا تنوي التخلي عن أهدافها، مؤكداً على ضرورة الاستعداد لصراع طويل الأمد في أوكرانيا.

ستولتنبرغ شدد على أن شروط اتفاق تسوية النزاع ستعتمد على الوضع في ساحة المعركة، مؤكدا ضرورة مواصلة تقديم المساعدة العسكرية لأوكرانيا من أجل إقناع روسيا بالجلوس على طاولة المفاوضات والاعتراف بأوكرانيا كدولة أوروبية مستقلة وذات سيادة.

في سياق متصل، أعلن رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، أنه نتيجة الضربات الليلية على العاصمة الأوكرانية، تضررت منشآت البنية التحتية للطاقة، ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي والتدفئة.

وأعلن حاكم إقليم بريانسك في روسيا أن مُسيرة استهدفت منشأة طاقة دون وقوع إصابات، قائلاً إن الطائرة نفذت هجوماً على منطقة كليموفسكي دون وقوع إصابات، إلا أن مرافق الطاقة تضررت ما أدى لانقطاع الكهرباء.

هذا وأفاد عمدة العاصمة الأوكرانية كييف بأن عدة انفجارات هزت المدينة فجر اليوم، وأن أجهزة الطوارئ تتعامل مع الأضرار، فيما أعلن الجيش الأوكراني تدمير 9 مسيّرات من طراز “شاهد” في هجمات استهدفت كييف وشرقيَّ البلاد.

وكان حاكم منطقة كييف قد أعلن حالة التأهب الجوي في معظم مناطق أوكرانيا للتحذير من غارات جوية روسية ومن تهديد بطائرات مسيرة إيرانية الصنع من نوع “شاهد” قد تستهدف مدينة كييف والجزء الشرقي من أوكرانيا في الوقت الذي انطلقت صافرات الإنذار في تلك المناطق تحسبا من غارات محتملة.