“النصر الذهبي”… التحالف العربي يتقدم والميليشيات تفخخ الميناء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشار المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أمس الأربعاء، الى أن الحوثيين أفشلوا كافة الجهود السياسية لتسليم الحديدة، مؤكدًا أن الميليشيات تجاهلت المهلة الممنوحة للخروج من الحديدة.

وأضاف: “إن القوات تتقدم في عدة محاور، أبرزها محور مطار الحديدة، وباتت تبعد مسافة 6 كلم عن مطار الحديدة”.

وقال: “تقدمنا نحو الحديدة يتم بتأنٍّ بسبب الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي وحفاظًا على المدنيين”، مشيرًا إلى أن ميليشيات الحوثي رفضت خروج الأهالي من الحديدة.

وأكد المتحدث باسم التحالف: “لدينا خطة متكاملة للتعامل مع كافة السيناريوهات على الأرض”، مضيفاً: “لدينا أسرى من الحوثيين من كافة الجبهات”.

وأضاف المالكي: “لدينا خطط بشأن الجانب الإنساني والإغاثي في الحديدة”، مشدداً على أن الحديدة ستكون نقطة انطلاق لتحرير بقية محافظات الساحل الغربي.

وكانت عملية “النصر الذهبي” قد انطلقت، فجر أمس الأربعاء، بإسناد من التحالف العربي لتحرير مدينة وميناء الحديدة، والتي قالت الحكومة اليمنية في بيان إنها جاءت بعد استنفاد كل الوسائل السياسية والسلمية لإخراج الميليشيات الحوثية من ميناء الحديدة.

وتحقق العملية عقب ساعات من انطلاقها تقدمًا ميدانيًا متسارعًا، ووصلت قوات الجيش اليمني والمقاومة إلى مشارف مطار الحديدة، وسط انهيار في صفوف ميليشيات الحوثي.

بدوره اعترفت ميليشيات الحوثي، اليوم الخميس، بمقتل أحد كبار قادتها الميدانيين في عملية “النصر الذهبي” لتحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي غرب اليمن.

ونعى ناشطون حوثيون المدعو العميد علي ابراهيم محمد المتوكل، الذي ذكروا أنه قتل في جبهة الساحل الغربي.

وأفادت مصادر حوثية بأنه تم تكليف المتوكل، الذي يقود إحدى كتائب ما تسمى “الحسين” التابعة للميليشيات، للقتال في مطار الحديدة، مؤكدة مقتله مع عدد من عناصره خلال المواجهات الميدانية مع قوات الجيش الوطني والمقاومة، على مشارف مطار الحديدة.

وبحسب المصادر، فإن المتوكل من بين القيادات الحوثية التي تلقت تدريباتها في إيران ودرس هناك لمدة 10 سنوات. ومنذ الانقلاب، ظل يتنقل لقيادة عدة جبهات لإسناد الميليشيات في المناطق التي تشهد فيها هزائم ميدانية.

من جانبه، قال مصدر عسكري، الخميس، إن قائد جبهة الحوثيين في منطقة المنظر جنوب مطار الحديدة، العقيد علي حسين المراني، المكنى “أبو منتظر”، قتل مع 13 آخرين من عناصر الميليشيات خلال المواجهات.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً