الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

النفط يقفز فوق 100 دولار للبرميل

ارتفع خام برنت القياسي الأربعاء، متجاوزًا 100 دولار للبرميل، بعدما أشارت السعودية هذا الأسبوع إلى أن أوبك قد تبحث خفض الإنتاج ردًا على ضعف السيولة في سوق العقود الآجلة للنفط ومخاوف حيال تراجع للاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة 08:50 بتوقيت غرينتش، بلغ خام برنت تسليم تشرين الأول أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، وجرى تداوله بارتفاع 1.30 دولار، أو 1.3 بالمئة، عند 101.52 دولار للبرميل.

وزاد الخام الأميركي 1.18 دولار، أو 1.3 بالمئة أيضا، إلى 94.92 دولار للبرميل.

وارتفع كلا العقدين الثلاثاء، بعدما أشار وزير الطاقة السعودي الأمير “عبد العزيز بن سلمان” إلى إمكانية خفض الإنتاج بسبب ضعف السيولة في سوق العقود الآجلة والمخاوف حيال الاقتصاد الكلي.

لكنّ مصادر في أوبك قالت لرويترز في وقت لاحق إن تخفيضات الإنتاج المحتملة في مجموعة أوبك+، التي تضم منظمة أوبك وحلفاءها، ستتزامن على الأرجح مع عودة إيران إلى أسواق النفط إذا توصلت إلى اتفاق نووي مع الغرب. وقال مسؤول أميركي كبير لرويترز إن إيران تخلت عن بعض مطالبها الرئيسية بشأن إحياء الاتفاق.

الى ذلك، أشارت مصادر الى أن إنتاج أوبك+ أقل بالفعل من المستهدف بواقع 2.9 مليون برميل يوميا، مما سيعقد أي قرار بشأن التخفيضات أو كيفية حساب خط الأساس لتقليص الإنتاج.

وقال “ستيفن برينوك”، المحلل في بي.في.إم،: “تشير توقعات أسعار النفط والإمدادات إلى أن خفض أوبك+ ليس له ما يبرره في الوقت الحالي”، مضيفًا أنّ إمدادات النفط العالمية قد تتضرر مع اقتراب موسم ذروة الأعاصير في الولايات المتحدة”.

وتابع “لا يمكن استبعاد انقطاعات للإمدادات في ليبيا في المستقبل”.

هذا وانخفضت مخزونات الخام الأميركية بنحو 5.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 آب، وفقًا لمصادر السوق نقلًا عن أرقام معهد البترول الأميركي، مقابل تقديرات المحللين بانخفاض قدره 900 ألف برميل في استطلاع أجرته رويترز.

    المصدر :
  • رويترز