استمع لاذاعتنا

النيجر تستدعي سفيرها لدى قطر

أعلن وزير خارجية النيجر، إبراهيم ياكوبو، أن بلاده قررت استدعاء سفيرها لدى قطر، في أعقاب الأزمة الخليجية بين البلد الأخير وعدد من الدول العربية الأخرى.

وقال ياكوبو، في تدوينة عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن الحكومة النيجرية “قررت استدعاء سفيرها لدى قطر، عقب التطورات الدبلوماسية الأخيرة في منطقة الخليج” العربي.

ولم يقدّم الوزير أي توضيحات حول أسباب القرار، إلا أن وسائل الإعلام النيجرية اعتبرت أنه يستبطن موقف نيامي من الأزمة، خصوصا وأنه يأتي غداة لقاء جمع بين الرئيس محمدو يوسوفو والسفير السعودي المعتمد لدى بلاده، تركي بن ناجي العلي.

ووفق المصادر نفسها، فإن الرئيس النيجري كلّف السفير السعودي بـ “إبلاغ تهانيه الحارة إلى السلطات السعودية العليا لسياستها الخارجية في كامل منطقة الشرق الأوسط”.

وأول أمس الخميس، أعلنت الخارجية التشادية، أنها استدعت سفيرها لدى قطر للتشاور، في أعقاب الأزمة نفسها، وذلك غداة استدعاء السنغال لسفيرها أيضا.

ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ “دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، فيما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

في حين أعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع الدوحة.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.