الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الهدنة بين السلطات الإثيوبية ومسلحو تيغراي تدخل حيّذ التنفيذ

وافقت السلطات الفدرالية الإثيوبية، والمتمردون، (السبت 12-11-2022)، على تسهيل إيصال “المساعدات الإنسانية لجميع من يحتاجون إليها” في منطقة تيغراي التي تشهد نزاعا منذ عامين، وفق ما أعلن الجانبان في مؤتمر صحافي في نيروبي.

ويأتي الإعلان إثر محادثات في العاصمة الكينية تناولت تنفيذ اتفاق السلام الذي وقع في الثاني من نوفمبر في بريتوريا، وخصوصا لجهة نزع سلاح القوات المتمردة وعودة السلطة الفدرالية إلى تيغراي وإيصال المساعدات.

الاتفاق الذي وقعه، السبت، المارشال، برهانو جولا، رئيس أركان القوات المسلحة الإثيوبية، والجنرال، تاديسي ووريدي، القائد العام لقوات المتمردين في تيغراي، ينص على “وصول المساعدات الإنسانية لجميع من يحتاجون إليها”.

وقال الرئيس النيجيري السابق أولوسيغون أوباسانجو، المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي، إن تطبيقه سيكون “بأثر فوري”.

بدأ النزاع في تيغراي في نوفمبر 2020 عندما أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد الجيش الفدرالي لإطاحة قادة المنطقة الذين تحدوا سلطته لعدة أشهر واتهمهم بمهاجمة قواعد عسكرية فدرالية في الإقليم.

وهُزمت قوات تيغري المتمردة في بداية النزاع، لكنها استعادت السيطرة على معظم المنطقة في هجوم مضاد عام 2021 امتد إلى أمهرة وعفر وشهد اقترابها من أديس أبابا.

ثم تراجع المتمردون باتجاه تيغراي التي صارت مذاك منقطعة عن بقية البلاد ومحرومة من الكهرباء وشبكات الاتصالات والخدمات المصرفية والوقود.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP