الوجه الآخر لبوتين..تاريخ حافل بالحيل والمواقف المتقلبة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عرف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين بتاريخ حافل بالحيل والمواقف المتقلبة بين صبيانية وصارمة تعامل فيها مع القادة الغربيين.

فبوتين يملك 20 عاماً من الحنكة والخبرة في السياسة وقبلها في جهاز الاستخبارات السوفيتي “كي جي بي”. وذلك انعكس على استراتيجيته التفاوضية بحسب القادة والزعماء الذين تعاملوا معه في قمم ثنائية منفردة دون مستشارين ولا حتى مترجمين.

وحسب صحيفة “ذه غارديان”، فإن إحدى الإفادات كانت من رئيسة لاتفيا السابقة التي اعتبرت بوتين ممثلاً شاملاً قادراً على وضع قناع مأساوي واستبداله في لحظات بقناع آخر كوميدي. وأضافت الرئيسة السابقة فيرا فايك أن بوتين معروف بقدرته على الترغيب والترهيب وتنفيذ حيل سيئة وصبيانية أحياناً خلال لقاءاته الرسمية، لعل أبرزها:

تلك الساعات الطويلة التي قضاها باراك أوباما والملكة إليزابيث في انتظار مضيفهم الرئيس الروسي.

واللقاء المرعب بالنسبة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عندما حضر بوتين للقائها وبصحبته كلبته السوداء رغم علمه بكرهها للكلاب.

من ضمن تصرفاته الغريبة أيضاً محاولة إفساد قمة للناتو عام 2006، عندما أغرى الرئيس الفرنسي حينها جاك شيراك بحضور عشاء عيد ميلاد بدلاً من القمة.

الأدهى من ذلك اللعب على سذاجة جورج بوش الابن عام 2001، عندما أخبره عن صليب أعطته والدته له في محاولته للعب على الوتر الديني لبوش الابن، الذي قال لاحقاً إنه شعر بتواصل روحي معه.

لكنه لم يدرك إلا متأخراً تعرضه للخيانة.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً