الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الولايات المتحدة تعمل على بناء نظام دفاعي متكامل في الشرق الاوسط

وسط أزمة الحرب الروسية الاوكرانية وما تنتج عنها من خلل على جميع الاصعدة، تتصاعد حدة التوترات مع ايران ايضاً.

هذا وقد أعلن مسؤول أميركي، الأحد، أن الولايات المتحدة تعمل على بناء بنية تحتية “متكاملة” للدفاع الجوي والبحري في الشرق الاوسط.

فقد صرح منسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بريت ماكغورك، في مؤتمر “حوار المنامة” السنوي في البحرين، أن بلاده تركّز على ردع “التهديدات الوشيكة” في المنطقة الاستراتيجية الغنية بموارد الطاقة.

وقال ماكغورك إن “الولايات المتحدة تعمل الآن بنشاط على بناء بنية دفاعية جوية وبحرية متكاملة في هذه المنطقة”، مضيفاً أنه “يتم الآن تنفيذ شيء تحدثنا عنه منذ فترة طويلة، من خلال الشراكات المبتكرة والتقنيات الجديدة”.

كذلك أوضح أنّ القوات الأميركية “كشفت وردعت تهديدات وشيكة” من جانب إيران.

وأضاف أن “إيران كانت تستعد لشن هجوم على السعوديةK ومن المرجح أن هذا الهجوم لم يحدث بسبب التعاون الأمني الوثيق بين السعودية والولايات المتحدة، وهو أمر متواصل”.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال مايكل كوريلا أعلن خلال المؤتمر، السبت، أنّ قوة بحرية بقيادة الولايات المتحدة ستنشر أكثر من 100 سفينة مسيّرة عن بعد في مياه الخليج بحلول العام المقبل لدرء التهديدات البحرية.

كما وصف في الجلسة ذاتها، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال هولاتا، إيران بأنها “التهديد الأمني الأبرز لإسرائيل”.

يذكر أن ذلك جاء بعدما حمّلت إسرائيل والولايات المتحدة إيران مسؤولية هجوم بطائرة مسيرة قبالة ساحل عُمان هذا الأسبوع أصاب ناقلة نفط تديرها شركة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة اضطرابات في مياه الخليج التي تعد طريقًا رئيسيًا لإمدادات الطاقة العالمية.

    المصدر :
  • العربية