برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الولايات المتحدة: قلقون من شراكة دفاعية كاملة بين روسيا وإيران

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من تشكل ما قالت إنها “شراكة دفاعية كاملة” بين روسيا وإيران، مشددة على أن ذلك لو تم فعلاً فسيعود بضرر كبير على أوكرانيا ومن حول إيران وحتى على العالم بأسره، وهو ما حذّرت إيران من المضي قدماً فيه.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي للصحافيين، عن أن هناك علاقة واسعة النطاق تشمل معدات مثل الطائرات المسيرة والمروحيات والطائرات المقاتلة بين موسكو وطهران.

كما لفت الجمعة، إلى أن روسيا تسعى للتعاون مع إيران في مجالات مثل تطوير الأسلحة والتدريب، في حين تقدم موسكو لطهران مستوى غير مسبوق من الدعم العسكري والتقني، الأمر الذي يحول علاقتهما إلى شراكة دفاعية كاملة، وفق تعبيره.

وتابع أن بلاده اطلعت أيضا على تقارير تفيد بأن موسكو وطهران تدرسان إنشاء خط إنتاج مشترك للطائرات المسيّرة القاتلة في روسيا، حاضاً إيران على عكس المسار وعدم اتخاذ هذه الخطوات.

وأوضح كيربي أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على ثلاثة كيانات مركزها روسيا تنشط خصوصا في حيازة واستخدام الطائرات المسيرة الإيرانية، وستتخذ أيضاً إجراءات أخرى للرقابة على الصادرات من المفترض أن تقيد وصول إيران إلى تقنيات حساسة.

كما قال المتحدث إن الولايات المتحدة قلقة من أن روسيا تعتزم تزويد إيران بمعدات عسكرية متطورة من بينها مروحيات وأنظمة دفاع جوي.

وأشار كيربي إلى تقارير عن تدريب طيارين إيرانيين على قيادة مقاتلات متطورة من طراز “سوخوي سو-35” في روسيا، وقد تحصل طهران على هذا الطراز من الطائرات في غضون العام المقبل.
وقال إن الولايات المتحدة تعتقد أيضا أن إيران تدرس بيع مئات الصواريخ الباليستية لروسيا.

يشار إلى أن هذه ليست أول مرة تحذّر فيها الولايات المتحدة من العلاقة بين روسيا وإيران، حيث سبق أن نددت واشنطن بالتعاون العسكري بين البلدين