الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليمن.. مقتل 19 حوثيا في تعز ولحج

قتل 19 عنصرا حوثيا بينهم قيادي ميداني بارز في معارك مع القوات الجنوبية وآخرين إثر خلافات بينية في محافظتي تعز ولحج.

وأعلنت القوات الجنوبية في بيان، الإثنين، إنها كبدت مليشيات الحوثي خسائر بشرية ومادية فادحة في جبهة الحد يافع الحدودية وذلك عقب كسر هجمات متتالية للمليشيات الإرهابية في هذا المحور القتالي.

وذكر البيان، أن “القوات الجنوبية وجهت ضربة مدفعية محكمة استهدفت مركبة قيادي ميداني في صفوف مليشيات الحوثي يدعى (أحمد الوازعي) والذي لقي مصرعه و3 من مرافقيه في عزلة السنافة بمنطقة السوادنة في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء”.

وطبقا للبيان فإن “إجمالي خسائر مليشيات الحوثي بلغت أكثر من 13 عنصرا حوثيا مع القيادي الميداني فيما أصيب 6 آخرون، وذلك خلال المعارك الطاحنة”.

وفيما أكدت القوات الجنوبية أنها في كامل الجاهزية القتالية والاستعداد للتصدي لكل محاولات العدو الحوثي البائسة, توعدت المليشيات الانقلابية وعناصرها الإجرامية بـ”الرّد القاسي والضربات العنيفة والموجعة ردا على تصعيدها في المحاور القتالية الحدودية الجنوبية”.

في السياق، قال مصدر عسكري، إن “6 من عناصر مليشيات الحوثي قتلوا إثر خلافات بينية في مديرية مقبنة غربي محافظة تعز”.

وبحسب المصدر، فإن خلافات نشبت بين عناصر مليشيات الحوثي على المؤونة والإمدادات والجبايات، ما أدى إلى اقتتال العناصر ومصرع 6 بينهم شقيق قيادي بارز في مقبنة يدعى “عبدالسلام الجرزي”.

وفي جبهات مدينة تعز، تصدت قوات الجيش لعملية هجومية شنتها مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على مواقع عسكرية غرب مدينة تعز.

وأشار بيان صادر عن محور تعز إلى أن “مليشيات الحوثي شنت هجوما على مواقع الجيش في جبل هان المطل على خط الضباب شريان تعز الوحيد وتم التصدي للهجوم وتكبيد المليشيات خسائر كبيرة”.

وتفاقمت خسائر مليشيات الحوثي منذ انهيار الهدنة الأممية في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وذلك كثمن لتصعيدها القتالي في محاور القتال لا سيما بالجنوب.