الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليونان.. الآلاف يُضربون في ذكرى حادث تصادم قطارين ويطالبون بالعدالة

نظم آلاف العمال والطلاب اليونانيين المضربين مسيرة في وسط أثينا (الأربعاء 28-2-2024) لإحياء ذكرى أسوأ حادث قطارات في البلاد وللمطالبة بالعدالة وزيادة أكبر في الأجور.

وأدى الإضراب الذي يستمر 24 ساعة إلى توقف خدمات السكك الحديدية في جميع أنحاء اليونان وتعطيل النقل بالمناطق الحضرية في العاصمة اليونانية. وتوقفت السفن في الموانئ القريبة من أثينا حيث ترك العاملون بالسكك الحديدية والمستشفيات وأطقم السفن والعبارات ومعلمو المدارس أعمالهم.

ورفع بعض المتظاهرين في أثينا لافتة سوداء كتب عليها “لا ننسى، ونطالب بالعدالة”.

وقبل عام، اصطدم قطار ركاب، كان متجها من أثينا إلى مدينة سالونيك بشمال البلاد، وجها لوجه بقطار شحن مما أسفر عن مقتل 57 شخصا وأثار احتجاجات حاشدة على ما اعتبره الكثيرون نتيجة لعقود من إهمال قطاع السكك الحديدية.

ودقت الكنائس في جميع أنحاء البلاد أجراسها 57 مرة اليوم الأربعاء في إشارة لعدد القتلى الذين كان كثير منهم طلاب صغار عائدون إلى منازلهم بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة.

جاءت الدعوة للإضراب من نقابة (أديدي)، وهي أكبر نقابة للعاملين بالقطاع العام في اليونان وتمثل نحو نصف مليون موظف.

لكن متظاهرين آخرين من بينهم طلاب انضموا إلى المسيرة وكتبوا أسماء القتلى على الأرض أمام البرلمان الذي خضع لحراسة مشددة.

ووقعت اشتباكات وجيزة بين الشرطة والمتظاهرين في أثينا وفي احتجاج مماثل في سالونيك.

وقال رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس في خطاب بثه التلفزيون اليوم الأربعاء “بصفتي رئيسا للوزراء، ومواطنا وأبا، أشارك البلاد حزنها”، واعدا بمعالجة أوجه القصور المزمنة في الدولة.

وأضاف “مهمتنا هي تحويل الألم إلى عمل”.