الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انتخابات برلمانية في جزر المالديف ترسم ملامح العلاقات مع الهند والصين

يتوافد الناخبون في جزر المالديف على مراكز الاقتراع اليوم الأحد 21 نيسان/أبريل الجارين للتصويت في انتخابات برلمانية يحتمل أن تحدد ما إذا كانت ستواصل الدولة الواقعة في المحيط الهندي التحول نحو الصين والابتعاد عن الهند التي ترتبط معها بعلاقات قديمة.

وتحاول بكين ونيودلهي استمالة جزر المالديف في إطار تنافس البلدين الكبيرين على النفوذ في منطقة المحيطين الهندي والهادي.

وتعهد محمد مويزو، الذي انتخب العام الماضي رئيسا لجزر المالديف، بإنهاء سياسة “الهند أولا” التي تنتهجها البلاد، مما أدى إلى توتر العلاقات. وطلبت حكومته من عشرات الجنود الهنود المتمركزين في جزر المالديف المغادرة في خطوة يحذر منتقدون من أنها قد تؤدي إلى اقتراب الدولة إلى الصين بقدر أكبر.

ولا يؤثر تصويت اليوم الأحد على منصب مويزو.

وطلب حزب مويزو الحاكم من الناخبين منحه أغلبية تمكنه من الوفاء سريعا بتعهداته التي قطعها خلال حملة الانتخابات الرئاسية.

وتسعى أحزاب المعارضة، التي تنتقد حكومة مويزو في مجالات تشمل السياسة الخارجية والاقتصاد، إلى الحصول على أغلبية للتمكن من مساءلة الحكومة.

ويحق لأكثر من 284 ألف ناخب التصويت لاختيار 93 عضوا في البرلمان للسنوات الخمس المقبلة.

وسيتم إعلان النتائج فور إغلاق مراكز الاقتراع، ومن المتوقع أن تتضح تركيبة البرلمان الجديد في وقت متأخر من اليوم الأحد.

    المصدر :
  • رويترز