الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انتخابات تونس.. قيس سعيد: هذه فرصتكم التاريخية فلا تفوتوها

رغم دعوات المقاطقة بدأ التونسيون اليوم السبت 17\12\2022، التصويت في انتخابات تشريعية بعد تعديل الدستور، فيما يتنافس ألف و58 مرشحاً على 161 مقعداً بمجلس النواب في 154 دائرة انتخابية، وبين هؤلاء 122 امرأة.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة بتوقيت تونس، ويستمر التصويت حتى السادسة مساء بتوقيت تونس.

وحث الرئيس التونسي قيس سعيد التونسيين على المشاركة في الانتخابات، وقال “هذه فرصتكم التاريخية فلا تفوتوها حتى تستردوا حقوقكم المشروعة في العدل والحرية”.

وأضاف سعيد لدى أدائه بصوته: “اعملوا من أجل أن نقطع الطريق على الذين نهبوا البلاد وخربوا ونصبوا أنفسهم أوصياء بطريقة اقتراع بائدة”.

وتابع: “لا نحتكم إلا إلى ضمائركم ولا يغرنكم خطاب هؤلاء المشككين الذين اندسوا بين صفوفكم، انتبهوا إليهم ولمن يدفع الأموال لشراء الذمم”.

ووصف الرئيس التونسي التصويت بأنه “يوم تاريخي بكل المقاييس وبالرغم من كل العقبات”، مضيفاً أن “هناك من يرفع شعارات الإصلاح وهو خارج مسارها”.

وقال “سنصنع تاريخاً جديداً” لتونس، مضيفاً أن “طريقة الاقتراع السابقة بائدة والتجارب أثبتت ذلك”.

وشدد على أنه يجب “على مجلس النواب القادم العمل على تلبية المطالب الاجتماعية والاقتصادية”.

ودعا التونسيين إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات، معتبراً أنها “فرصة تاريخية للتغيير ولا يجب تفويتها”، كما أنها “تقطع الطريق على من نصبوا أنفسهم أوصياء على تونس”.

وحذر سعيد المرشحين الذين سيتم انتخابهم من أنهم “إذا تنكروا لمن انتخبهم ولم يعملوا صادقين من أجل تحقيق ما وعدوا فوكالتهم بالإمكان سحبها كما ينص على ذلك القانون الانتخابي”، وقال “ليتذكر الذين سيتم انتخابهم اليوم أنهم سيبقون تحت رقابة ناخبيهم”.

وكان سعيد قد أصدر مرسوما في سبتمبر الماضي يتضمن تعديلات جوهرية على القانون الانتخابي في إطار الدستور الجديد منها التصويت على الأفراد، بدلاً من القوائم وتقليص عدد مقاعد البرلمان إلى 161 من 217 مقعداً.

وتقاطع الأحزاب المعارضة الانتخابات معتبرة أن القانون يقصيها من المشاركة ويهدف إلى إبعادها من المشهد السياسي.