الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انتخاب سيمون هاريس أصغر رئيس وزراء في إيرلندا

أصبح سيمون هاريس أصغر رئيس وزراء لأيرلندا على الإطلاق الثلاثاء خلفا لزميله في الحزب ليو فارادكر، ويتبقى له أقل من عام لتعزيز مساعي الحكومة الائتلافية لوقف أول فوز انتخابي يحققه حزب شين فين اليساري.

وانتخب وزير الصحة والتعليم العالي السابق البالغ من العمر 37 عاما بالتزكية كزعيم جديد لحزب فين جيل الشهر الماضي، بعد أيام فقط من استقالة فارادكر المفاجئة. وعرف هاريس بدوره في توجيه استجابة البلاد الأولية لكوفيد-19.

وأصبح هاريس رئيس الوزراء السادس عشر الذي يقود البلاد التي يبلغ عدد سكانها 5.3 مليون نسمة، وأكد البرلمان انتخابه بعد حصوله على دعم بعض المشرعين المستقلين، بالإضافة إلى شركائه في الائتلاف من فيانا فايل وحزب الخضر.

وسيواجه هاريس نفس المشاكل عميقة الجذور وأبرزها النقص الحاد في السكن ميسور التكلفة والقلق من الأعداد القياسية لطالبي اللجوء، التي أدت إلى ركود فين جيل في عهد فارادكر.

ومن المقرر أن يعلن عن تعديل وزاري لمجموعة فين جيل، التي تضم سبعة من أصل 18 مقعدا في الحكومة، اليوم الثلاثاء. ولن تشمل التغييرات حقائب المالية والخارجية التي يشغلها مايكل ماكجراث ومايكل مارتن من حزب فيانا فايل.

ترك هاريس الجامعة في سن العشرين للعمل بالسياسة وانتخب عضوا في البرلمان عندما كان عمره 24 عاما وتم تعيينه في مجلس الوزراء قبل أن يبلغ الثلاثين من عمره. واستغل هاريس كلمة ألقاها في مؤتمر فين جيل السنوي يوم السبت لتوضيح تركيزه على القانون ومساعدة الشركات الصغيرة وإعادة التواصل مع الناخبين في المناطق الريفية.

كما تعهد بإصلاح أزمة السكن “للأبد”، وهو وعد قطعه من سبقوه أيضا، واقترح تمديد الدعم للمطورين والمشترين لأول مرة، في حين أقر بأن زيادة المعروض المطلوبة سوف تستغرق سنوات.

    المصدر :
  • رويترز