الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"انقسامات مريرة" في ألمانيا بسبب زيارة شولتس للصين

اعتبرت صحيفة “تايمز” البريطانية أن لقاء المستشار الألماني أولاف شولتس مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في بكين يكشف الانقسامات المريرة في برلين.

وقالت الصحيفة في تقرير إن “خلافا علنيا نشب داخل الحكومة الألمانية، نتيجة المخاوف من أن زيارة شولتس المثيرة للجدل إلى بكين تخدم أجندة الصين”.

وأضافت: “أصبح المستشار الألماني أول زعيم غربي يلتقي شي جين بينغ، بعد أن أكد مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني الحاكم أنه الزعيم الأقوى في البلاد، منذ ماو تسي تونغ”.

وأشارت إلى أن “هناك شخصيات بارزة داخل حزب الخضر الألماني، ثاني أكبر شريك ضمن حلفاء المستشار شولتس، لم تُخف استياءها الشديد”.

وقالت وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك التي تنتمي لحزب الخضر، خلال زيارتها إلى طشقند، إنه “يتعين على شولتس احترام سياسة الصين التي تضمنها اتفاق التحالف، والتي وصفت بكين بأنها خصم منهجي، ويتعين على برلين مواجهتها بانتهاكات حقوق الإنسان”.

ولفت التقرير إلى أن “رولف موتزينيتش، رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، وأحد الساسة الألمان القلائل الذين قاموا بتهنئة الرئيس الصيني على ولايته الثالثة، سارع بالرد على بيربوك، بقوله إن شولتس لا يحتاج إلى محاضرات كي يعلم كيفية التعامل مع نظرائه الصينيين”.

وشدد موتزينيتش على أن “ألمانيا بناءً على قوتها السياسية والاقتصادية، فإنها تملك الثقل اللازم للحديث مع الصين”.

وأشارت “تايمز” إلى أن “شولتس يبدو أنه استعان بذلك، في التعبير عن مخاوف الغرب خلال محادثاته وأعضاء آخرين في المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، وحث شي جين بينغ على إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتراجع عن هجومه على أوكرانيا، وتهديداته بشن حرب نووية”.