الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اوكرانيا: روسيا قامت بتسليح بيلاروسيا بعشرات المسيرات الإيرانية

لايزال القصف الروسي العنيف يستهدف العديد من المدن الاوكرانية مع تصاعد وتيرة الحرب بين البلدين، هذا وقد كشفت مصادر اوكرانيا عن استلام بيلاروسيا بالعديد من الطائرات بدون طيار ايرانية الصنع.

هذا وقد كشفت مصادر استخباراتية أوكرانية أن روسيا قامت بتسليح بيلاروسيا المجاورة بعشرات الطائرات بدون طيار إيرانية الصنع مع تصاعد الحرب في أوكرانيا وسط تهديد مينسك بنشر قوات برية تحت إشراف قوة مشتركة مع موسكو في أوكرانيا.

وقالت استخبارات وزارة الدفاع الأوكرانية الثلاثاء إن “طائرات كاميكازي الإيرانية بدون طيار شاهد -136 “التي أعيدت تسميتها إلى جيران -2 في الجيش الروسي” بدأت بالوصول إلى بيلاروسيا، اعتبارًا من 10 أكتوبر وتم استيراد 32 من الطائرات بدون طيار إلى البلاد ومن المقرر استيراد 8 أخرى بحلول 14 أكتوبر وفقا لـ”فوكس نيوز” الأميركية.

وبحسب التقارير، فقد جاءت شحنة الطائرات بدون طيار في نفس اليوم الذي ضربت فيه روسيا أوكرانيا بوابل من الصواريخ وضربات الطائرات بدون طيا ، مستهدفة البنية التحتية الكهربائية في البلاد وسط مدينة كييف.

وتم إطلاق ما يقرب من 84 صاروخًا على أهداف مدنية في جميع أنحاء أوكرانيا، ووفقًا للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، تم إسقاط 43 صاروخًا على الأقل.

ومن غير الواضح عدد الطائرات بدون طيار التي تم استخدامها الاثنين والتي قدمتها إيران، ولكن وفقًا لزيلنسكي، كان يتلقى تحديثات منتظمة تفيد بأن القوات الأوكرانية نجحت في اسقاط طائرات شاهد بدون طيار، وقال متحدثا من شوارع كييف لا يمكن تخويف أوكرانيا.

وقال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو الاثنين، إنه أمر القوات بالانتشار مع القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا فيما وصفها بأنها تهديدات واضحة في مينسك من كييف.

وزعم لوكاشينكو، حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دون تقديم دليل على أن أوكرانيا كانت تستعد لإطلاق صواريخ على بيلاروسيا معلنًا تعزيز دعم مينسك للجهود الحربية الروسية، حسبما ذكرت “رويترز”.

ونشرت بيلاروسيا قوات على حدودها في وقت سابق من هذا العام وأجرت تدريبات عسكرية مشتركة مع روسيا منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

وتصاعدت المخاوف من أن لوكاشينكو قد ينشر قوة مشتركة مع روسيا لاستهداف كييف بعد غضب بوتين من الهجوم على جسر القرم يوم السبت.

وأفادت الأنباء أن وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين ادعى أن نشر القوات البيلاروسية والروسية على الحدود كان “دفاعيًا بحتًا”.

ونقلت وسائل إعلام رسمية روسية عن أن “جميع الأنشطة التي نُفذت في الوقت الحالي تهدف إلى الرد المناسب على الأعمال التي تتم بالقرب من حدودنا”.

    المصدر :
  • وكالات