الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بأول أيام عيد الفصح اليهودي.. مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

اقتحمت مجموعة من المستوطنين بينهم عضو الكنيست السابق والحاخام المتطرف يهودا غليك بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى اليوم الثلاثاء 23 نيسان/أبريل الجاري، بمناسبة عيد الفصح اليهودي، بعد دعوات من مؤسسات استيطانية لتكثيف الاقتحامات بأيام العيد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية إن الاحتلال أخرج فلسطينيا من باحة المسجد الأقصى وضيّق على المصلين بالمسجد القبلي، بعد أن اقتحمت أعداد من المستوطنين والمتطرفين اليهود المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح.

وأكدت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 219 مستوطنا ومتطرفا اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم.

وعززت قوات الاحتلال من وجودها ودفعت بمئات من عناصرها إلى البلدة القديمة في القدس المحتلة لتأمين اقتحامات المتطرفين للمسجد الأقصى خلال عيد الفصح الذي يمتد لـ7 أيام.

وكانت جهات يمينية ومؤسسات استيطانية متطرفة تطلق على نفسها “جماعات الهيكل” دعت إلى تكثيف الاقتحامات خلال أيام عيد الفصح ونشرت في صفحاتها عبر مواقع التواصل دعوات لتقديم قرابين الفصح في المسجد الأقصى مقابل منحة مالية.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية، أمس الاثنين، أن 13 مستوطنا في البلدة القديمة حاولوا الوصول إلى المسجد الأقصى وهم يخفون بطرق مختلفة الماعز لتقديمها قرابين داخل المسجد.

وتصر جماعات الهيكل المتطرفة على ربط عيد الفصح بالمسجد الأقصى المبارك، وتحشد أنصارها قبل حلوله كل عام لتنفيذ اقتحامات جماعية لساحاته

ويرمز عيد الفصح في الديانة اليهودية إلى خروج بني إسرائيل من مصر هربا من فرعون بقيادة النبي موسى عليه السلام، وإلى شكرهم بما يسمونها قرابين “الشكر لله” على إنقاذهم من فرعون، حسب تفسيرهم.

    المصدر :
  • الجزيرة