الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بابا الفاتيكان يأسف لقتلى "حماقة الحرب" في غزة وأوكرانيا

أطلق البابا فرنسيس بابا الفاتيكان اليوم الأربعاء 3 نيسان/أبريل 2024، مناشدة جديدة من أجل السلام في غزة وأوكرانيا معبرا عن أسفه الشديد لمقتل موظفي إغاثة في قصف إسرائيلي ومشيدا بجندي أوكراني قُتل في الحرب ضد روسيا.

قتل سبعة من موظفي الإغاثة بمنظمة ورلد سنترال كيتشن الخيرية يوم الاثنين في غزة فيما وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه غير متعمد و”مأساوي”.

وقال البابا فرنسيس في عظته الأسبوعية “أعبر عن أسفي الشديد بشأن المتطوعين الذين قتلوا خلال مشاركتهم في توزيع مساعدات إنسانية في غزة. أصلي من أجلهم ومن أجل أسرهم”.

وعانى البابا فرنسيس (87 عاما) من مشكلات صحية في الأسابيع القليلة الماضية مما اضطره إلى الحد من التحدث أمام الجمهور وإلغاء بعض ارتباطاته خلال أسبوع عيد القيامة، لكنه شارك بالكامل اليوم الأربعاء في اللقاء الخارجي.

وجدد البابا فرنسيس الدعوة لوقف “فوري” لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح كل المحتجزين الإسرائيليين الذي خطفهم مسلحو حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) ووصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وحذر من اتساع “غير مسؤول” للصراع.

ومتحدثا عن الجندي الأوكراني “الشهيد”، قال البابا فرنسيس للحشود في ساحة القديس بطرس إنه يحمل في يديه نسخة من العهد الجديد وبعض الحبيبات من مسبحة تعود للجندي الأوكراني الذي قتل وعمره 23 عاما.

وتابع “أريد منا جميعا في هذه اللحظة أن نصمت قليلا ونفكر في هذا الشاب وكثيرين مثله ماتوا في حماقة هذه الحرب. الحرب دائما ما تدمر، فلنفكر فيهم ونصلي”.

وأوضح بابا الفاتيكان أن الجندي ويدعى أولكسندر قتل في مدينة أفدييفكا بشرق أوكرانيا التي استولت عليها روسيا في فبراير شباط.

وكان البابا فرنسيس تحدث عن متعلقات الجندي الأوكراني بالفعل في عظة أخرى الشهر الماضي والتي كانت قد أعطتها له راهبة ذهبت إلى أوكرانيا في بعثات خيرية.

    المصدر :
  • رويترز