الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باكستان.. الآلاف يفرون من منازلهم بسبب الفيضانات

فر عشرات الآلاف من منازلهم في شمال باكستان، السبت، بعد أن دمر نهر ارتفع منسوبه بسرعة جسرا رئيسيا في الوقت الذي تسببت فيه الفيضانات القاتلة في دمار في جميع أنحاء البلاد.

وتسببت الفيضانات القوية في إقليم خيبر بختون خوا الشمالي في ارتفاع منسوب مياه نهر كابول مما أدى إلى جرف جسر كبير خلال الليل وقطع الطرق في بعض المناطق.

وقال مسؤولو التصدي للكوارث إن المخاوف من الفيضانات حول ضفاف النهر دفعت نحو 180 ألف شخص في منطقة تشارسادا إلى الفرار من منازلهم مع قضاء البعض الليل على الطرق السريعة مع ماشيتهم.

وقالت وزيرة شؤون تغير المناخ في باكستان إن الأمطار الموسمية والفيضانات العارمة في باكستان أثرت على أكثر من 30 مليون شخص خلال الأسابيع القليلة الماضية ووصفت الوضع بأنه “كارثة إنسانية ناجمة عن تغير المناخ وذات أبعاد ملحمية”.

وانضم الجيش إلى السلطات الاتحادية والمحلية في البلاد في التصدي للفيضانات وزار قائد الجيش الباكستاني اليوم السبت إقليم بلوخستان الجنوبي الذي تضرر بشدة من الأمطار.

وناشد الزعماء الباكستانيون المجتمع الدولي المساعدة. وقالت وزارة الخارجية إن تركيا أرسلت فريقا للمساعدة في جهود الإنقاذ.

وقال رئيس الوزراء شهباز شريف على تويتر بعد زيارة المناطق التي غمرتها السيول “حجم الكارثة أكبر مما كان متوقعا”.

وفي أفغانستان المجاورة، ناشدت إدارة طالبان أيضا المساعدة بعد الفيضانات في الأقاليم الوسطى والشرقية.

وقالت سلطات إدارة الكوارث إن عدد قتلى الفيضانات في أفغانستان هذا الشهر ارتفع إلى 192. ونفقت آلاف من رؤوس الماشية ودُمرت 1.7 مليون شجرة فاكهة مما أثار مخاوف بشأن كيفية إطعام العائلات نفسها في الأشهر الباردة بينما تواجه البلاد أزمة اقتصادية.

وقال شرف الدين مسلم نائب مدير وزارة الكوارث الأفغانية في مؤتمر صحفي “نطلب من المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي والمنظمات والمؤسسات الأخرى ذات الصلة مساعدتنا”. وأضاف أن أكثر من مليون أسرة بحاجة إلى المساعدة.

    المصدر :
  • رويترز